غدًا آخر موعد للمشاركة في حملة ‘‘تحوُّل’’ ضد استيراد الفحم

مبادرة تحول

مبادرة تحول

المندرة:

يعلن فريق تحول القوة، وفريق ٣٥٠ في مصر، عن بدء مرحلة التقديم على ورشة عمل ‘‘تحوُّل’’، لتجميع ٦٠ شاب وشابة من جميع أنحاء مصر، في الفترة من السادس إلى التاسع من مارس المقبل، في ورشة عمل لبناء قدراتهم على التنظيم في مجتمعاتهم من أجل العمل على قضايا العدالة المناخية والبيئية، وعلى قضية استيراد الفحم بالأخص.

 

الفريق شارك السنة الماضية كجزء من المرحلة الأولى من مشروع تحول الطاقة العالمي، وهو مؤتمر لتجميع ٥٠٠ ناشط مناخي حول العالم في إسطنبول، وهذه هي المرحلة الثانية من المشروع، وهدفها تكوين حركة مناخية محلية قوية، ونقل القوة من الأشخاص الذين يستغلوها لمصالحهم الشخصية، للأشخاص المتأثرين فعليا من القرارات، وكذلك تغيير مصادر الطاقة من المصادر الأحفورية الملوثة للمصادر النظيفة المستدامة.

 

وبعد أن قررت الحكومة المصرية استيراد الفحم، قرر الفريق أن يكون جزءًا من حملة ‘‘مصريون ضد الفحم’’، ليعمل عليها أثناء ورشة ‘‘تحوّل’’، المقسمة إلى عدة أجزاء، أولها إعطاء مساحة للفرق لتخطط لحملاتها ونشاطاتها المناخية في المستقبل في محافظاتهم، وتنظيم مناقشات حول قضية الفحم في مصر، مع نشطاء من أنحاء الجمهورية، وسيتم تدريب المشاركين للعمل على الحملة والمساعدة في وقف استيراد الفحم، وما سيترتب عليه من نتائج كارثية على الصحة ومستقبل الطاقة والمناخ.

 

المشاركون سينقسمون لثلاث مجموعات، واحدة ستعمل على البحث والسياسات، وأخرى تعمل على التمثيل الإعلامي، والأخيرة تعمل على الفن والعمل المباشر على الأرض.

 

التقدم للمشاركة في الحملة متاح حتى الغد، من هنا، وستكون الورشة خارج القاهرة، ابتداء من 6 مارس حتى 10 مارس، وتُجرى المقابلات ابتداء من 22 وحتى 25 فبراير، وبعدها بدء اختيار المشاركين، على أن يتم المشاركة بـ150 جنيهًا لتغطية جزء من التكاليف، وفريق تحول سيتكفل بالبقية، بما في ذلك المواصلات من وإلى القاهرة، وثلاث وجبات يوميا، والإقامة.

 

ويشترط أن يكون سن المتقدم من 18 إلى 20 سنة، وأن يكون ساكنًا في مصر، ولديه من الحماس والوقت ما يسمح له من أن يكون جزءًا من التغيير ومواجهة التغيرات المناخية.

You must be logged in to post a comment Login