عيد حب بطعم آخر

الفيوم: ولاء كيلانى

المنيا: رشا علي

الأقصر: أسماء أبو بكر

سوهاج: شيماء دراز

الجيزة: هدير حسن

رغم تعدد الوجوه، وتشابه الملامح، وتمازج الصور، إلا إن كل شخص، يعكس دنياه المختلفة التي يراها، حسب أمنياته في الوجود، وفى يوم الحب، الكل يتمناه.. لنفسه أو لغيره.. مرتبطًا كان أم ‘‘سينجل’’، فالارتباط العاطفي بشخص آخر ليس محور هذا اليوم، ويكفي أن تشعر بإحساس الحب.

 

وفي زمن أصبح الكل فيه يُصنف الآخر وفقًا لهواه، ولانتماءاته السياسية والدينية والفكرية، يطالب هؤلاء بعدم التصنيف، فلا تربط بين لحيته وانتماءه السياسي، أو بين دينه ووطنيته، أو بين معتقداته الفكرية وأخلاقه، وامنح لنفسك فرصة ولو قليلة، بأن تدعها تحب ما حولها بشكل مجرد من كل تصنيف.

 

You must be logged in to post a comment Login