عيد الفلاح “مؤجل” والوزارة تحتفل بالفلاحين على طريقتها

 

وزارة الزراعة تؤجل احتفال عيد الفلاح في عامه رقم 61

وزارة الزراعة تؤجل احتفال عيد الفلاح في عامه رقم 61

المندرة: آلاء سعد

تحيي اليوم الأراضي الزراعية المصرية عيد الفلاح في عامه رقم 61، ولكن دون مظاهر الاحتفال المعتادة، حيث قرر أيمن فريد، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، تأجيل الاحتفال نظرًا للظروف التي تمر بها البلاد، واكتفى بمؤتمر صحفي صباح اليوم، اتخذ فيه عددًا من القرارات الإيجابية، موضحًا أن الحكومة الجديدة ستأخذ على عاتقها حل أزمات القطاع الزراعي والعاملين به.

 

وصرح الوزير خلال المؤتمر بأنه سيتم خلال 6 أشهر تسليم 1500 عقد لمنتفعي الإصلاح الزراعي و1500 عقد تمليك، وطرح 340 ألف فدان للشباب والفلاحين وصغار المستثمرين، كما ستطرح الوزارة عدد 180 ألف فدان تخدم صناعة الدواجن خلال 6 أشهر، وقرر رفع الفئات التسليفية للمحاصيل الزراعية بنسبة 10%، حيث تم تخصيص 700 مليون جنيه من بنك التنمية والإتمان الزراعي لهذا الغرض، بالإضافة إلى تسوية أراضي مزارعي القصب في محافظات الصعيد بالليزر بتخفيض 50% عن القيمة المعلنة سابقًا، وقرر كذلك إنشاء صندوق للصيادين لمواجهة فترات توقف الصيد، على أن يتم صرف 750 جنية شهريا لكل صاحب مركب، و 400 جنية للعاملين بالمجال.

 

ويواكب عيد الفلاح أول قانون للإصلاح الزراعي عام 1952، والذي أصدره الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، وقام على تحديد سقف الملكية الزراعية وإعادة حقوق الفلاحين الذين كانوا يعملون بالسخرة، حيث تم إعادة توزيع عقود ملكية الأراضي الزراعية المأخوذة من الإقطاعيين، ليمتلكها الفلاحون بمعدل 5 أفدنة لكل فلاح.

 

 

وبلغ إجمالي مساحة الأراضي المزروعة 9.6 مليون فدان عام 2010، وفقًا للجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء، وتحتل محافظات الوجه البحري المرتبة الأولي، بنسبة 64.6% وهو ما يعادل 6.2 مليون فدان، تليها محافظات صعيد مصر والحدود بنسبة 30.2% أي ما يعادل 2.9 مليون فدان،  ثم المحافظات الحضرية البالغة مساحتها 0.5 مليون فدان بنسبة 5.2%.

 

You must be logged in to post a comment Login