‘‘فكرة وكبرت في دماغي’’.. علموهم يتعلموا

رشا علي (المنيا)

 

**المقالات المنشورة تعبر عن رأي صاحبها فقط ولا تعبر عن رأي بوابة المندرة.

 

أول ما عرفت عن التدريب “لينكس” استغربت الأسم شوية, وقلت مش مشكلة أنا رايحة كسفيراء من ضمن سفراء صعيدي جكيس بالمنيا فمش هيفرق معايا أيه هو المحتوي, و ده اعتقد مني أن دوري تنظمي خاصة أني مجال عملي ودارستي هي الصحافة, فهو مجال بعيد عن الدارسة, بس قلت ممكن اقراء عنه شوية, فعلا بدأت أقراء والحمد لله لقيت نفسي مش فاهمة أي حاجة, وأسال زملائي يستغربوا الأسم أصلا, روحت أول يوم كان يوم الأحد بدري عن كل الناس وكنت أنا وزميلتي إسراء بنرتب الورق لأيفنات علشان الناس تقدر توصل للقاعة, خالص خلص الترتيب في الساعة 10 ونص بدأ التدريب.

 

ركزت في كل الحضور اكتشفت أن أغلبهم هندسة وحاسبات, وكانت أول مرة اتعرف على شخصية يحيي رضا, صاحب مبادرة open it

اللي أكدلنا أننا مش هنستفيد أي حاجة من التدريب, وأننا اتعلمنا كتير فحياتنا فده وقت بنضيعه, صدمني الكلام للحظات وصدم إغلب الحضور أن مكنش كلهم بكلامه, وزاد ازعاجنا من حادة التعامل في البداية بعد شوية الأمر تغير تمام, اكتشافنا أنه بيعدنا للتعامل تحت أي ضغط, وعارفة أن اللينكس عبارة عن نظام بديل للويندوز, وفيه عدد كبير من التوزيعات, اللي بتوفر لينا الاستفادة في مجال الحاسب الالي,

 

روحت البيت وعندي اصرار طالما أن هاحضر لأخر فلازم استفيد فقعدت أطلع فيديوهات, واركز في أن طلب مننا نختار توزيعة للينكس نشتغل عليها, فعلا سمعت فيديوهات وحاولت اطبق فيها, واختارت توزيعة اوبونتو, للسهولة التوزيعة وقادرت اتعامل معها كويس, بالأضافة أن له فترة تحديث ثابتة وهي 6 شهور, ومن هنا كبرت الفكرة أكتر في دماغي, ولما سألت يحيي عن ازاى عنده الارادة دي في السفر بالعجلة وعارفة أن شاب اختار التعب بس علشان يقدم أكبر استفادة للناس بعلمه, وأن ممكن يختار ناس لشركته حتي لو سنهم صغير.

 

في تاني يوم اتعقدت من صعوبة اللي بتعلمه رغم جمال الأسلوب اللي معتمدش على التليقن بأسلوب ممل, ولكن بأسلوب المشاركة, ورغم ده فكرت امشي بس حسيت أني بروده عايزة اتعلم أكتر, فقعدة وروحت البيت اشتغلت اكتر على نفسي واتحداتها, مع كل ده مامتي كانت رافضة الفكرة من الأساس عشان الارهاق اللي كنت فيه فهو مجال بعيد عن مجالي, وشغلي اللي بيتعطل بسبب كده, فكان عليا أني اضغط على نفسي وانام أقل فترة ممكنة علشان انجز.

 

وأنا قعدة اتعلم من خلال الفيديوهات على الانترنت اكتشفت أننا فاهمة كويس, وأن شرح المدرب كان كويس جدا, واتعلمت إلى حد كبير ازاى ممكن اسطب توزيعة لينكس على لاب.

في تالت يوم حضرت اتعلمت وفهمت أن أنا لو عندي أرادة أكيد هاطلع بحاجة حتى لو معلومة صغيرة.

 

“علموهم يتعلموا” كان شعار بس على فكرة شعار مش كداب علشان كل واحد يقدر يعلم حتى لو جزيئة بسيطة من اللي اتعلمه, وكلنا نقدر نكون يحيي بس نفكر ونشوف ده بطريقتنا يعنى أنا مقدرش أقول أني أقدار اطبق اللينكس 100% بس على الأقل حاولت أني اتعرف عليه, واعتقد أني ممكن اغير النظام خالص واستعمال اللينكس بعد ما نزلت توزيعة اوبوتنو , واتحدي ظروفي واخلق شوية وقت في مجال مختلف.

 

ولما كان حد من صحابي يقولى مش هتعلمى حاجة كنت بقول مش مشكلة بس أسمي حاولت, كل اللي في التدريب اللي كانوا في البداية اكتر من 70 شخصية, مش متاكدين هيتعلموا ولا لا, ولا يحيي كمان ضمن أن كل اللي دربهم في مصر بالعجلة هيتعلم 100%, بس حاول وفي أخر يوم كانت الفكرة كبرت أوي بس مقدرتش احضر بسبب ظروف خارج عن ارادتي بس فكرت أن قال اتعلموا كويس والسيستم منجمينت, الكومندس, وحاولت اتعلمهم وعلشان الفكرة كبرت جاااااااااااااامد هاركز واتعلم تاني .

 

وأهم كلمات طلعت بيها في التدريب أني عارفة أيه هو اللينكس, كمان كلمات اتعلموا وفكروا, وأننا عندنا شباب قدرة تغير مستنية الفرصة.

علموهم يتعلموا

You must be logged in to post a comment Login