عبد الوهاب.. الفيومي اللَعيب ومغني “الأهلي بيعلم” وشهيد “البساط الأخضر”

صورة أرشيفية

صورة أرشيفية

 

** انتقل عبد الوهاب من نادي الألمونيوم لمنتخب الشباب عام 2003.. ولم يعد

** انضم اللاعب الفيومي لنادي الظفرة الإماراتي وخرج منه قبل المشاركة في أية مباراة

 

المندرة: جهاد الشبيني

في الثانية والعشرين من عمره، وفي اليوم المتمم لشهر أغسطس عام 2006، تعرض اللاعب الفيومي محمد عبد الوهاب لأزمة قلبية تسببت في وفاته على البساط الأخضر؛ ملعب كرة القدم الذي شارك من خلاله في 7 بطولات مع النادي الأهلي و3 آخرين مع المنتخب، تمكن خلالهم من إحراز 6 أهداف.

 

ورغم أن السنوات التي قضاها عبد الوهاب لاعبًا لكرة القدم لم تتجاوز الثماني سنوات، إلا أنه تمكن خلالهم من نيل إعجاب حسن شحاتة، المدرب السابق للمنتخب، الذي اختاره من بين صفوف فريق الألمونيوم عام 2003، ليشارك بعدها في نهائيات كأس الأمم الأفريقية للشباب في بوركينافاسو.

 

عبد الوهاب، لاعب خط وسط أيسر، نجح في لفت أنظار نادي الظفرة الإماراتي، أثناء مشاركته في كأس العالم الذي أقيم بالإمارات العربية المتحدة، وبالفعل ضمه النادي إليه لمدة 4 أعوام، إلا أنه لم يرتدِ ملابس الفريق أبدًا؛ فقد تمت إعارته إلى نادي إنبي ومنه اشتراه النادي الأهلي.

 

 

أبرز إنجازاته

نهائيات كأس العالم للشباب عام 2003 كانت أول اختبار حقيقي لعبد الوهاب لإثبات نفسه، وبالفعل فقد تمكن من تسجيل هدف فوز مصر على مالي في دور الأربعة، الأمر الذي شجع حسن شحاتة على إشراكه في كأس الأمم الأفريقية إلى جانب اللاعب الأنجولي جيلبرتو.

 

على المستوى المحلي، استطاع عبد الوهاب أن يسجل 3 أهداف مع النادي الأهلي؛ كان أولها في مرمى نادي الكروم السكندري في 18 فبراير 2006، والثاني في مرمى إنبي في 9 مارس 2006، والثالث في مرمى الإسماعيلي في 22 مايو 2006.

 

لم تقتصر إنجازات عبد الوهاب مع النادي الأهلي على المستوى المحلي وحسب، ولكنه شارك معهم في دوري أبطال أفريقيا أيضًا، وسجل هدفًا في مرمى توسكر الكيني، وذلك في مباراة إياب دور الـ32 بالقاهرة، يوم 31 مارس 2006.

 

نجاحات عبد الوهاب، الذي ولد في 1 أكتوبر 1983، لم تتوقف عند مجال احترافه في كرة القدم، ولكن اتسع أيضًا ليشمل الغناء، حيث تمكن عبد الوهاب، وقبل 6 ساعات من وفاته تقريبًا، من تسجيل أغنية الأهلي بيعلم، التي قام بكتابة كلماتها سيد عبد الحفيظ، ولحنها محمد الصاوي، وقام هو بغنائها.

 

You must be logged in to post a comment Login