طلاب الإخوان والمعارضون يهتفون “يسقط حكم المرشد” في الملتقى الفكري الأول بالمنيا

**الإخوان يمسحون الصور والفيديوهات من الكاميرات والمعارضون يردون بإلقاء البرسيم

**أحمد عارف: سيناريو الثورة المضادة يهدف لإسقاط الرئيس.. والتاريخ سيذكر أن الإخوان حموا مصر بصدورهم

 

المنيا: رشا علي ومصطفى خاطر

شهد ختام الملتقى الفكري الأول اليوم، والذي تنظمه جامعة المنيا على مدار ثلاثة أيام، اشتباكات بين طلاب الإخوان المسلمين والطلاب المعارضين، حيث كان أحمد عارف، المتحدث باسم جماعة الإخوان المسلمين، ضيف الملتقى اليوم، وعندما عبر عن رأيه في الإعلامي باسم يوسف، وقال إن الحرية مكفولة للجميع، قام طلاب الإخوان بفقرة هزلية عن باسم يوسف، مرددين هتاف “يسقط يسقط حكم المرشد”، وردد معهم شباب حركة 6 ابريل الهتاف، فنشبت مشاجرة بين الطرفين، وألقى عدد من الطلاب المعارضين البرسيم على الحضور وفى وجه المنصة، وقام خلالها شباب الإخوان بسحب الكاميرات، التي صورت المشهد، ومسح ما تحتويه من فيديوهات وصور، وفض المؤتمر.

 

وكان اليوم قد بدأ بمسيرة نظمها طلاب جامعة الإخوان المسلمين، انطلقت من مكتب رئيس جامعة المنيا، إلى مقر الملتقى الفكري. وقال عارف خلال الندوة إن “مصطلح فلول مصطلح خادع، حيث أن الفلول ربحوا الثورة، فقوة الفساد وقوة رجاله قديمة وقوية، وهناك صراع بين قوة الفساد وقوة الثورة، والرشوة موجودة بقوة، فكل محبي مصر والثوار هم ضيوف لدى النظام السابق”، جاء ذلك في اختتام الملتقى الفكري الأول اليوم، الذي نظمته جامعة المنيا، على مدار ثلاثة أيام، تحت عنوان “علشانك يا بلدي”.

 

واعتبر عارف أن قوة الرئيس مرسي أضعف من مبارك، الذي سقط خلال 18 يوما، مشيراً إلى أن واقع مصر يتحول من سيء لأسوء، ورغم ذلك إلا أن مصر ستتقدم، وأن اقتصاد مصر لا يعتمد على العمل والإنتاج، وإنما اقتصاد ريعي ولن ينهار، بحسب قوله.

 

وأشار عارف إلى أن “هناك قوي تسعي لفصل رأس الدولة، ممثلة في الرئيس عن باقي أعضائها، فالفاسدون لا يريدون تحقيق أهداف الثورة ويعتبرون المصلحين ضيوف عليهم، ويوفرون بيئة عنف جيده، بل يستخدمون عددا من شباب الثورة، كمتاريس لهم ولا يعرفون أن الرئيس مرسي يمثل الديمقراطية، وجاء بشرعية، وانتخابات حرة ونزيهة”.

 

وتابع المتحدث باسم الإخوان “السيناريو المعد من قبل الثورة المضادة إسقاط الرئيس، والتاريخ سيذكر كيف حمى الإخوان البلاد بصدورهم؟، والإخوان لديهم رسالة دون احتكار أو مزايدة، ونحن لا نحتكر الإسلام لأنفسنا، ولا نزايد على خلق الله وكذلك لا نحتكر الصواب”.

 

 

You must be logged in to post a comment Login