طالب بالخدمة الإجتماعية: فرحة الدستور ضاعت

الصف: هدير حسن

كانت علامات السرور تهيم على وجهه فرحاً بأول دستور لمصر، شارحاً لمن حوله مواد الدستور بسعادة بالغة، ويفسر لهذا وذاك دون ملل أو كلل، ولكنه إنزعج بشدة من الاحتجاجات التى اعترضت عليه متسائلا ” ضيعتوا فرحتنا ليه ؟”.

 

أحمد السيد، طالب فى معهد الخدمة الإجتماعية، شعر بسعادة بالغة لمشروع الدستور الجديد، وأثناء مشواره من مدينة الصف إلى قرية المنشى، قام بشراء نسخة من المسودة ليتمعن ويخرج بملاحظات تؤكد سعادته التى تبلورت فى سؤاله ” كيف استطاعت الثورة أن تنتج أول دستور لمصر ؟”.

 

وأبدى أحمد، 20 عاماً، سعادته بالمادة الثالثة من مشروع الدستور بالأخص، وقال “لأول مرة هيكون في مواد مخصوصة تريح المسيحيين واليهود”، معرباً عن سعادته بأن الدستور سيحاسب الرئيس، وسيحفظ كرامة المصريين.

 

و على الرغم من اهتمام أحمد بالدستور، إلا أنه أبدى إنزعاجاً من الإحتجاجات التي إعترضت عليه قائلاً ” أنا متضايق علشان المعارضين ضيعوا فرحتنا”.

You must be logged in to post a comment Login