ارتفاع سعر الجريد يهدد صناعة الأقفاص الخشبية بالأقصر

** صنايعية الأقفاص الخشبية: الحال نايم ومحدش بيشتري زي زمان.. المفراكة والمقطاف الأكثر طلبا وطقم الكراسي “بتاع ولاد الذوات”

الأقصر: أسماء أبو بكر الصادق

“الحال نايم مش زى الأول، أسعار الجريد غالية وده خلى الأقفاص تتراكم، كمان محدش بيشترى زى زمان” كلمات عبر بها عم صبري عن حزنه علي المهنة التي تعتبر مصدر رزقه الوحيد، وعلي الرغم من أنها مهنة مربحة جدا، كواحدة من الصناعات التراثية في صعيد مصر، تعانى مهنة صناعة الأقفاص الخشبية حاليا من الركود، والسبب هو سوء الأحوال المادية وارتفاع سعرالجريد.

 

التقت “المندرة” بعم صبري الكيلاني، 70 عاما، من الضبعية غرب محافظة الأقصر والذي يعمل بمهنة صناعة الأقفاص الخشبية، من 44 عاما. تعلم عم صبري المهنة قديما من صنايعية الأقصر، وترجع شهرته وسط أهالي نجع “الحدادين” إلى كونه الوحيد من بينهم الذي يمارس مهنة صناعة الأقفاص الخشبية، واتخذها كهواية في البداية لكنه أحبها بعد ذلك.

 

ويشير صبري إلى أن مهنة تصنيع الأقفاص تحتاج إلى بال طويل، لأن الأقفاص تستغرق من 5 إلى 6 ساعات حسب الطلب.

 

وعن خبايا الصناعة، يقول عم صبري، إن الأدوات المستخدمة تتكون من”هلال” وهو الساطور الذي يستخدم في انتزاع الخوص من الجريد، و”علام” وهو المسمار الكبير الذي يستخدم في تحديد المنطقة المراد انتزاعها، والخشب “المدقة” والتي تستخدم في الطرق علي السنابل أو الماسورة. ويوضح أن الخوص له عدة استخدامات، حيث يصنع منه “المقاطف”، ويستخدم في حشو”الأنتريه” أو الوسائد، بعد إخضاعها لعوامل تدوير، وأيضا يصنع منه أطباق الخبز.

 

ويعرب صبري عن المشكلات التي يعاني منها صنايعية المهنة، ومنها ارتفاع سعر الجريد الذي يعد أساس صناعة الأقفاص ويستخرج من نخل البلح، حيث يقوم بشراء 100جريدة ب70 جنيه، بعدما أن كان ثمن الـ100 جريدة ب20جنيه، و”المقطاف” الذي يستخدم في إخراج الخبز من الفرن البلدي القديم، ارتفع سعره من جنيهين إلى خمسة.

 

ويستكمل قائلا إن المهنة لها عدة أنواع، منها”العداية”، والتي تعلق على الحوائط، لحفظ الطماطم والمانجو من التلف، كما يزداد الطلب علي السرائر كثيراً، في فصل الصيف، خوفا من الزواحف والعقارب، التي تتزايد بصورة كبيرة في المناطق الريفية وأيضا “قفص الدجاج”، والذي يباع ب5جنيهات ثم أصبح ب20جنيه، وكذلك “المفراكة” التي تستخدم في هرس”الويكة” أو ما تسمى بلغة “البامية”، ارتفع سعرها من 25 قرشا إلى جنيه. أما طقم الكراسي والذي يتكون من منضدة و4 كراسي، ويتم صناعته بالطلب، فيعتبره صنايعية المهنة “بتاع أولاد الذوات” نظرا لأن سعره مربح عن باقي الأقفاص الخشبية، ويستخدمه كثيرا أصحاب الفيلات، أو من يسكنون على النيل.

 

 

You must be logged in to post a comment Login