صفحات دعم الإخوان على ‘‘فيسبوك’’.. ‘‘العنف للجميع’’

صفحات الإخوان والتحريض على العنف

صفحات الإخوان والتحريض على العنف

**دعوات لتخريب سيارات الضباط وتشجيع العنف ونشر طريقة صنع قاذف للمولوتوف

 

المندرة: هدير حسن

الصراع الوجودي بين مؤيدي الرئيس السابق محمد مرسي، والسلطة الحالية، والذي أدى إلى انتشار أعمال عنف متفرقة نُسبت بعضها إلى جماعة الإخوان المسلمين، وأعلنت جماعة ‘‘أنصار بيت المقدس’’ وجماعات أخرى مسئوليتها عنها، انتقل من الواقع إلى الفضاء الإليكتروني ومواقع التواصل الاجتماعي، التي غالبًا ما تُترجم إلى واقع أيضًا.

 

لم يعد ‘‘فيسبوك’’ أو ‘‘تويتر’’ أدوات للتعبير عن الرأي فقط، إنما بدأ البعض يستخدمهما في التحريض على العنف، كما أصبحت وسيلة الشرطة وأجهزة الأمن في التعرف على المعارضين، والقبض عليهم، مؤخرًا.

 

خلال الأسبوع الماضي، شهدنا كيف استطاعت إحدى صفحات ‘‘فيسبوك’’، وتُدعى (هنرعبكوا) أن تحرق سيارة خاصة بأحد ضباط الشرطة بأسيوط، وكيف أنها نشرت ذلك على صفحتها، وقامت بتصويره في مقطع فيديو، ونشرته تحت عنوان ‘‘انتقامًا لحرائر أسيوط’’، ليؤكد أصحابها أنهم فعلوا ذلك انتقامًا لطلاب الأزهر بعد أن فضت الشرطة تظاهراتهم.

 

طلاب ضد الانقلاب أسيوط

طلاب ضد الانقلاب أسيوط

تبني إحدى صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، الرافضة للنظام الحالي، ومؤيدة لما تسميه ‘‘الشرعية’’، للعنف والتحريض ضد الجيش والشرطة، قد يكون أمرًا فرديًا، أو منبوذًا لدى الصفحات الأخرى، مما استوجب منّا جولة بين صفحات ‘‘فيسبوك’’، التابعة لجماعة الإخوان المسلمين بمحافظات الصعيد

 

وكانت بعض الصفحات، إن لم تكن تتبنى العنف، لا ترفضه بل تشجعه، مثلما فعلت صفحة (طلاب ضد الانقلاب_جامعة الأزهر فرع أسيوط)، حيث احتفت بما فعلته صفحة (هنرعبكوا)، وقال المسئول عنها ‘‘أنا انشكحت أوووووي، اللي ايده تتمد هتتقطع’’، وكانت نفس الصفحة قد عبرت قبل ذلك عن تشجيعها لما قام به بعض الأشخاص في المنصورة من حرق سيارة أحد ضباط الشرطة، ووضعت صورة السيارة تحت هاشتاج (#من_السلمية_إنك_تولع_في_الداخلية)

 

الفرحة بما فعلته هنرعبكوا أسيوط

الفرحة بما فعلته هنرعبكوا أسيوط

وكانت صفحة (طلاب ضد الانقلاب. سوهاج) قد نشرت صورة لاثنين من أفراد الشرطة، وطلبت من المتابعين التعرف عليهم، وأعلنت صفحة (طلاب ضد الانقلاب- جامعة أسيوط) عن أعمال عنف قد تطال الشرطة في ذكرى 28 يناير، ولكنها كانت ‘‘اشتغالة’’، كما أسمتها، لتخويف الداخلية.

 

شباب ضد الانقلاب سوهاج

شباب ضد الانقلاب سوهاج

في حين نشرت صفحة (حزب الحرية والعدالة – المنيا) 50 طريقة للتعامل مع سيارة ضباط الشرطة أو ‘‘المسئولين الفاسدين’’ غير الحرق والتدمير، حسبما تقول، وكانت إحدى هذه الطرق، طلاء الزجاج الأمامي أو الخلفي للسيارة لحجب الرؤية، أو تهوية عجلات السيارة أو خرمها، ووضع شعار المقاومة (يقصد إشارة رابعة) على السيارة مع تعطيل أجزاء منها، أو رش السيارة بالبنزين أو السولار دون حرقها حتى تكون مهيئة للاشتعال في أية لحظة، أو طمس أرقام السيارة ووضع عبارة ‘‘فاسد’’ أو قاتل بدلًا منها، أو جمع القمامة ووضعها أمام الزجاج الأمامي للسيارة، وغيرها من الوسائل التي رأت الصفحة أنها مناسبة للمقاومة والانتصار للمبادئ.

 

من صفحة حزب الحرية والعدالة المنيا

من صفحة حزب الحرية والعدالة المنيا

وقامت نفس الصفحة أيضًا بنشر طريقة لصنع ما سمته ‘‘ردعاوي’’ قاذف المولوتوف، ونشرت فيديو يوضح طريقة عمله، وتحت عنوان ‘‘التعويرة الذكية لضباط الداخلية’’، أوضحت الأعمال التي شهدت حرق وتدمير لما يخص ضباط الداخلية من سيارات وغيرها.

 

حزب الحرية والعدالة بالمنيا

حزب الحرية والعدالة بالمنيا

واتبعت صفحة (شباب ضد الانقلاب-المنيا) نفس المنهج السابق، حيث نشرت أرقام تليفونات خاصة ببعض الضباط رأت أنهم متورطون في قتل المتظاهرين بالمطرية.

صفحة المنيا تنشر أرقام الضباط

صفحة المنيا تنشر أرقام الضباط

 

حركة ثوار بني سويف

 

وعن رأى مُنشئي هذه الصفحات، قال مؤسس صفحة ‘‘طلاب ضد الانقلاب- جامعة الأزهر فرع أسيوط’’، إن ‘‘العنف يبدأ من قوات الأمن، التي تتعدى على الحرمات، وتقتل المتظاهرين عمدًا’’، كما يؤكد، وأن ما تقوم به الصفحات هو رد فعل لا يصح أن تُحاسب عليه.

 

ووصف ما فعلته صفحة ‘‘هنرعبكوا’’ بـ‘‘حرب اللا عنف’’، ورأى أنها ‘‘متاحة في كل الدول الديكتاتورية ومع الأنظمة القمعية، وهي أحد سبل التصعيد الثوري’’، ورفض إراقة الدماء، بمعنى أن يكون هذا التصعيد دون القتل أو التعرض لأحد.

 

واتفق معه إسلام عبد اللاه، أحد مسئولي صفحة وحركة ‘‘طلاب ضد الانقلاب بجامعة أسيوط’’، واعتبر أن ما تقوم به الحركات الأخرى هو خطوة ثورية سليمة طالما أنها لم تُسفك دماء، ولم تنتهك حرمات.

 

You must be logged in to post a comment Login