‘‘شلل ثائر’’ بجامعات مصر احتجاجا على ممارسات ‘‘الداخلية’’

**طلاب الإخوان يدسّون هتافاتهم وشعاراتهم والمستقلون يرفضون

 

المنيا: رشا علي

أسيوط: رشا هاشم

بني سويف: حمدي سليمان

الفيوم: ولاء كيلاني

سوهاج: شيماء دراز

المندرة: رحاب عبد النعيم

يومٌ مشهودٌ في تاريخ جامعات مصر، يعيد للأذهان صور الحركات الطلابية التي لا تخنع ولا تستكين، على مر العقود، فالطلاب أعلنوا رفضهم التام القوي للممارسات التي شهدتها بعض الجامعات على مدار الأيام الماضية، والتي كان آخرها وفاة محمد رضا، طالب السنة الأولى بكلية الهندسة جامعة القاهرة، أثناء الأحداث التي شهدتها الجامعة، الخميس الماضي، من اقتحام قوات الأمن للحرم الجامعي، وإطلاق الغازات المسيلة للدموع وطلقات الخرطوش على الطلاب، وهو ما أشعل غضب طلاب مصر، ودفعهم لإعلان الإضراب عن الدراسة، في أكثر من جامعة على مستوى مصر، الأمر الذي حاول طلاب الإخوان ببعض الجامعات أن يستغلوه للتعبير عن آرائهم ومطالبهم السياسية، لكن الطلاب المستقلين تصدوا لتلك المحاولات.

 

في القاهرة الكبرى، الوضع كان مُلتهبا، حيث علقت معظم كليات جامعة القاهرة الدراسة وأعلنت الإضراب، على رأسها كلية الهندسة، التي شهدت وفاة أحد لطلابها، ثم كلية الإعلام، التي تضامن فيها الأساتذة أيضا، وقاموا بتعليق الدارسة، اليوم الأحد، وانضموا للوقفة الاحتجاجية التي نظمها الطلاب، تلتها مسيرة اتجهت إلى قبة الجامعة، وهدد طلاب إعلام بإتخاذ خطوات تصعيدية إذا لم يتم الاستجابة لمطالب الاتحادات الطلابية في جامعة القاهرة، كما شهدت كلية الاقتصاد والعلوم السياسية، وقفة احتجاجية، وإضرابا عن الدراسة، وهو ما حدث مثله في كلية حاسبات ومعلومات. ونظم طلاب الجامعة وقفة جماعية بميدان النهضة بالجيزة، ثم أعلنوا عن توجه مسيرة لميدان التحرير، حيث وصل حوالي ألف متظاهر من طلاب جامعة القاهرة، إلى الميدان، في تصعيد جديد منهم احتجاجًا على مقتل طالب الهندسة، وتسببت المظاهرة في شلل مروري بالميدان.

 

تشابهت الصورة كثيرا في جامعات ، ففي المنيا، أعلن اتحاد طلاب كلية الهندسة، تجميد نشاطه، وانضمامه لـ‘‘انتفاضة جامعات مصر’’ معلنين أن انتفاضتهم ليست مرتبطة بمطالب سياسية متعلقة بالنظام السابق، لكن لرفضهم الأحكام القاسية على الطلاب من قبل القضاء، ومقتل طالب هندسة القاهرة، موضحين أن الأمر قد يتطور إلى إضراب عن الدراسة، إذا ظل الوضع في البلاد كما هو عليه.

 

ولم تكن هندسة المنيا هي الكلية الوحيدة التي استثارت الأحداث غضبها، حيث نظمت كليتا الزراعة والحاسبات والمعلومات، وقفة احتجاجية في العاشرة من صباح اليوم، لإعلان رفضهم لما اعتبروه ‘‘توحش الداخلية داخل الجامعة’’، والمطالبة بالحرية للطلبة المقبوض عليهم، الذين تعرضوا للظلم على مختلف انتماءاتهم وتوجهاتهم، وفتح تحقيق في كل الانتهاكات التي حدثت في الجامعات.

 

وطالبت الوقفة كذلك بإلغاء قرارات فصل الطلاب، وجميع المجالس التأديبية التي تعرضوا لها، وإقالة الدكتور حسام عيسى، وزير التعليم العالي، لأنه ‘‘مش قادر يحمي الطلبة’’، وكذلك إقالة اللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية، الذي قالوا إنه يقوم بـ‘‘سحل وضرب الطلبة’’. اتفقت تلك الوقفات على ظاهرة هامة، وهي عدم وجود شعار يرمز لفصيل سياسي معين، وعدم السماح لأي فصيل بالظهور في قيادة الحركات الطلابية، التي خرجت لتعبر عن استهجان الطلاب للوضع الحالي لزملائهم وبلادهم. وفي أسيوط، نظم طلاب الجامعة العديد من التظاهرات، أمس السبت، في معظم الكليات، كما تواصلت مظاهرات كليات البنات جامعة الأزهر بالمحافظة، وخاصة بكلية الطب؛ حيث واصل الطالبات إضرابهن عن الدراسة لليوم الرابع على التوالي.

 

أما جامعة الفيوم، التي شهدت أحداثا ساخنة يوم الخميس، من دخول قوات الشرطة إلى الحرم الجامعي، قام عدد كبير من طلابها بتنظيم إضراب عن الدراسة، لقى استجابة في عدد كبير من الكليات، ففي كلية دار العلوم، دخل عدد كبير من الطلاب في إضراب عن الدراسة، كما نظموا وقفة احتجاجية داخل الكلية، وأمام مبنى القبة، نددوا فيها باستخدام أساليب القمع والتهديد ضد طلاب الجامعة، ودخول الأمن الحرم الجامعي، ودخول مدرعات الشرطة للجامعة، وتنديدا باعتقال زملائهم الطلاب. وفى كلية الهندسة، كان الوضع أكثر تأزما، فغاب أغلب الطلاب عن الكلية، وامتنع الذين حضروا عن دخول المحاضرات، وتم إلغاء امتحان منتصف الفصل الدراسي، الذي كان مقررا له يوم الخميس الماضي، بسبب عدم حضور 90% من الدفعة. وأكد الطلاب على الاستمرار في الإضراب لحين الإفراج عن زملائهم المقبوض عليهم وتوقف قوات الأمن عن حملات الاعتقالات على الطلاب، وتدخل رئيس الجامعة لحل مشاكلهم.

 

ولليوم الثاني علي التوالي، تصاعدت الاحتجاجات داخل كلية الهندسة بجامعة بني سويف، عقب إلقاء قوات الأمن القبض على الطالب علي ربيع، نائب رئيس اتحاد الطلاب بالكلية، أثناء مشاركته في مظاهرات ضد قانون التظاهر، الجمعة الماضية، خارج الجامعة، كما ألقت أجهزة الأمن القبض على علي حسن، الطالب بالفرقة الثانية بالكلية، لمشاركته في مظاهرات لأنصار جماعة الإخوان المسلمين ببني سويف، وأصر طلاب الجامعة على الاستمرار في إضراب لليوم الثاني على التوالي، وأصدر اتحاد طلاب كلية الهندسة ببني سويف بيانًا أعلنوا فيه البدء في إضراب شامل عن الامتحانات حتى الإفراج عن زملائهم المعتقلين، مطالبين بالتحقيق العادل في مقتل طالب بكلية الهندسة جامعة القاهرة.

 

في جامعة سوهاج، تظاهر اليوم حوالي خمسون طالب وطالبة، للتنديد بالحكم على فتيات حركة ‘‘7 الصبح’’ بالإسكندرية، والمطالبة بالإفراج عن الطالب مهند محمد، الطالب بكلية علوم سوهاج، والذي أُلقي القبض عليه منذ أسبوعين، ولم يتم الإفراج عنه حتى الآن، وردد الطلاب هتافات منددة بالقضاء والداخلية و‘‘حكم العسكر’’، ورفض المتظاهرون أن يتم تصوير المظاهرة، معللين بأن أمن الجامعة يلقى القبض عليهم بعد رؤيتهم في الصور.

You must be logged in to post a comment Login