شعبان عبد العليم يرد علي معارضي الاستفتاء: لا يوجد دستور يتوافق عليه بنسبة 100%

جانب من الندوة

جانب من الندوة

بني سويف: محمد حسين

نظم اتحاد طلاب كلية العلوم جامعة بنى سويف أمس، ندوة بعنوان “الدستورالمصرى بين الواقع وأمنيات الوطن”، برعاية عادل عبد المنعم أحمد عميد الكلية، وبحضور الدكتور شعبان عبد العليم أستاذ المحاسبة بكلية التجارة، وعضو اللجنة التأسيسية لإعداد الدستور، كما حضر الندوة الشيخ عبد الرحمن شكري، نقيب الفلاحين بمصر، وعضو اللجنة التأسيسية لإعداد الدستور، والدكتور ثابت سكران، وكيل كلية العلوم لشئون البيئة، والدكتور فضل الله الأستاذ بالكلية.

 

وفي كلمته بالندوة، قال الدكتور شعبان عبد العليم، إن اللجنة التأسيسية بذلت مجهودات كبيرة فى إعداد الدستور، ورد عبد العليم على ما أسماه بالإفتراءات تُثار حولها قائلاً “لا يوجد دستور يتوافق عليه المرء بنفسه بنسبة 100% إلا إذا كتبه هو بنفسه”.

 

وأضاف عبد العليم “أنا شخصياً أعترض على بعض المواد فيه، ولكن لا بد من الخضوع لرأى الأغلبية فى المجتمع”، ناصحاً الطلاب بقراءة الدستور وكذلك قراءته لمن حولهم من غير المتعلمين، حتى لا ينساقوا وراء تشويه وافتراءات الإعلام.

 

وأشار عضو اللجنة التأسيسية، إلي أن الجلسة الأخيرة للتصويت، والتى استمرت 19 ساعة، كانت للتصويت فقط على مناقشات دامت خمسة أشهر، لأن التصويت على الدستور يجب أن يكون فى جلسة واحدة، مؤكداً أن هذا هو رده على من يقول أن اللجنة التأسيسية أنتجت دستوراً “مسلوقاً”.

 

ومن جانبه، قال الشيخ عبد الرحمن شكري إن الصراع على الدستور لم يكن صراعاً من أجل مواد فى الدستور أو تعديلها، ولكنه كان صراعاً سياسياً لإرباك البلد ونشر الشائعات والتضليل، من خلال شاشات التلفزيون، والدليل على ذلك أن المنسحبين، لم يتحدثوا عن أهداف ثوره 25 يناير، أو عن حقوق الفقراء وأحوال القرى والنجوع، لكي يترجم هذا لمواد داخل الدستور-بحسب قوله-.

 

وأجاب عبد العليم على سؤال أحد الطلاب، حول تعريب العلوم هل معناه أننا ننفصل عن الغرب وخاصه أن اللغة الإنجليزية هى اللغه الرسمية فى العالم، قائلا ” ليس المقصد من هذه المادة التى تتحدث عن ذلك هذا المعنى، ولكن تسعى الدولة لتنمية اللغة الإنجليزية قدر المستطاع، ولا تلزم نفسها بذلك للحفاظ على هويتنا”.

You must be logged in to post a comment Login