شرطة المنيا تنتفض اعتراضاً على سياسات وزير الداخلية.. وتطالب برحيله

صورة أرشيفية

صورة أرشيفية

 المنيا: أحمد سليمان ومصطفى خاطر

تشهد اليوم محافظة المنيا انتفاضة لأفراد وأمناء وضباط الشرطة أمام مديرية الأمن، وعدد من مراكز الشرطة، في مقدمتها مراكز العدوة، ومغاغة، والمنيا، وبني مزار، اعتراضاً علي سياسات الوزير، ولعرض بعض المطالب الخاصة بالحقوق العامة لرجال الشرطة.

 

تجمهر المئات في مركز المنيا، أمام مديرية الأمن، وأغلقوا أبوابها، وقطعوا الطريق لأكثر من ساعتين، وفي مركز بني مزار، قام العشرات من الأفراد والأمناء، بإغلاق المركز، ومنع العميد أشرف قدري، مأمور المركز، من الدخول، وذلك لمطالبتهم برحيل وزير الداخلية ومدير الأمن، ومأمور المركز.

 

وفي الوقت نفسه، قام أفراد وأمناء شرطة مركز العدوة، بغلق باب ديوان المركز، اعتراضاً على سياسات الوزير، والكشف عن مصير الضباط وأمين الشرطة المختطفين، فيما قام أفراد شرطة مركز مغاغة، بقطع الطريق أمام محيط القسم للمطالبة برحيل المأمور، واستمر تظاهر الأفراد لأكثر من ثلاث ساعات.

 

وأوضح أمناء الشرطة أنهم مستمرون في اعتصامهم، لحين تنفيذ مطالبهم المتمثلة في “إقالة وزير الداخلية، ومدير المنيا، ورحيل مأمور مركز شرطة بني مزار، إنشاء مجلس أعلى للشرطة ممثل من جميع الرتب، إعادة مبدأ التوطين، التوزيع العادل في الرواتب ومواجهة الفساد المالي والإداري، إلغاء منصب مساعدي الوزير في بعض القطاعات، عقد اجتماع عاجل بين مؤسسة الرئاسة وصغار الضباط لبحث مطالبهم، التأمين علي حياة الضباط والأفراد”.

 

You must be logged in to post a comment Login