‘‘الأثل’’ شجرة ذكرها الله في القرآن وأنعم بها على الوادي الجديد

الوادي الجديد: محمد حسنين

هي مُكرمة بذكر الله لها في القرآن الكريم، في الآية السادسة عشر من سورة سبأ ‘‘لَقَدْ كَانَ لِسَبَإٍ فِي مَسْكَنِهِمْ آيَةٌ جَنَّتَانِ عَنْ يَمِينٍ وَشِمَالٍ كُلُوا مِنْ رِزْقِ رَبِّكُمْ وَاشْكُرُوا لَهُ بَلْدَةٌ طَيِّبَةٌ وَرَبٌّ غَفُورٌ (15) فَأَعْرَضُوا فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ سَيْلَ الْعَرِمِ وَبَدَّلْنَاهُمْ بِجَنَّتَيْهِمْ جَنَّتَيْنِ ذَوَاتَيْ أُكُلٍ خَمْطٍ وَأَثْلٍ وَشَيْءٍ مِنْ سِدْرٍ قَلِيلٍ (16)’’، فأشجار الأثل، التي لا تنمو في مصر إلا في واحات الوادي الجديد، من الأشجار المعمرة، وتعتبر مرعى جيدا للماشية ومدرا للبن، كما أنها من الأشجار الرائدة في مكافحة التصحر.

 

الأثل شجرة تتحمل درجات الحرارة العالية، ويعشقها المواطن الواحاتي؛ لأنها تساعده في تثبيت الرمال التي تزحف على الحقول والمنازل، فهي بمثابة مصدات للرياح، ويكثر تواجدها بقرى المنيرة بالخارجة، التي يقول داوود سليمان، أحد أبنائها، أن الأثل أشجار شاركته عمره، الذي يبلغ 60 عاما، فمنذ صغره وهي تلازم قريتهم، وتكون دائمة الخضرة، ويصنع منها أهل الواحات أخشاب متينة لا تتأثر بالقوارض أو النمل الأبيض الذي ينتشر في المحافظة،

 

تنمو أشجار الأثل بجوار الحقول والآبار والعيون، ويأت إلى أماكن تواجدها بالمحافظة، تجار متخصيين في الأخشاب يشترون الشجر، وهو ما كان يحدث بكثرة في العقود الماضية، كما ذكر ناصر حسن، من أبناء المنيرة، مبررا ذلك بأن آبائهم لم يكونوا يعرفوا مدى أهميتها وقيمتها، ويعطوها للتجار الذين يتهافتون عليها.

 

الاسم، ينطقه أبناء الواحات ‘‘الأتل’’، وفي القاموس، يعني ‘‘الأثل’’ شجر من الفصيلة الطّرْفاوية، طويل مستقيم، مُعمِّر، جيد الخشب، كثير الأغصان مُتعَقّدها، دقيق الورق، ومفردها ‘‘أثْلةٌ’’. ترتبط أشجار الأثل ارتباطا وثيقا بالحياة البدوية العربية الأصيلة، وموطنها الأصلي غرب آسيا واليمن وبلدان حوض البحر المتوسط، وتتواجد أشجار الأَثل في الأماكن الدافئة ولا تتحمل الصقيع طويلا، وتنتشر جذورها في الغالب في الأراضي الرطبة بالقرب من المياه والأنهار والأَودية، ومن سيقانها تصنع السفن، لأنها متواجدة بالقرب من البحار والوديان، وثمار الأثل لا تؤكل .

 

يستخرج من لحاء الشجرة سائل سكري حلو المذاق يستخدم في الأطعمة البدوية وكدواء أيضا لخفض الحرارة، وتستخدم أوراقها في علاج أمراض الفم والأسنان والأمراض الجلدية عامة.

You must be logged in to post a comment Login