جورج سيدهم.. “ثلاثية” فنية و”ثنائية” وظيفية تنتهي بفراش المرض

**استقال من عمله كمهندس زراعي بعد توبيخ مديره بسبب فقرة كوميدية اعتبرها “غير لائقة”

**افتتح مطعما بعد حريق “الهوسابير” وطهى بنفسه وأسمى المأكولات على اسم أعماله الفنية

 

المندرة: حنان سليمان

تراه في الأعياد على الشاشة الصغيرة، يضحكك من القلب ليحفر اسمه في ذاكرتك ويداعبك بين الحين والآخر بكوميديته التي تغلبت على مرضه في مخيلتنا. أطل علينا العام الماضي في أحد الاعلانات الرمضانية فأبكانا مشهده وهو قعيد فقد غيبه المرض عن فنه الذي عشقه.

 

جورج أبيس سيدهم.. أحد نجوم ثلاثي أضواء المسرح هو سوهاجي الأصل من جرجا. ولد في 28 مايو 1938 في جنوب مصر قبل أنا تنتقل أسرته للقاهرة حيث درس الزراعة في جامعة عين شمس.

 

32 عاما قضاها سيدهم في رحاب الفن بدءا من 1963 وحتى 1995 أجاد خلالها الكوميديا والأدوار النسائية الساخرة والاسكتشات المسرحية كما أظهر مواهب غنائية. حياته الفنية تزخر بأكثر من 30 فيلم ورائعته المسرحية “المتزوجون”، قبل أن يصاب بجلطة في المخ أدت لشلل تام في الشق الأيمن من جسده كما أثرت على مركز الكلام.

 

البدايات و”الثلاثي”

بدأ حبه للتمثيل في المدرسة حين كان رئيسا لفريق التمثيل ثم بعد تخرجه من زراعة عين شمس وعمله كمهندس زراعي في منطقة “أبيس” قرب الإسكندرية، قدم فقرة صامتة بعنوان “دش بارد” في برنامج “تسالي” التليفزيوني، فأثارت حفيظة مديره الذي وجد الفقرة غير مناسبة لمهندس زراعي ووبخه على ما فعله فتقدم سيدهم باستقالته، لكن الفقرة كانت بوابته للتليفزيون حيث عمل مع الضيف أحمد وسمير غانم ليقدموا نمرة بعنوان “الشحاتين حول العالم” في برنامج “مع الناس” رشحهم بعدها المخرج محمد سالم لتقديم فقرة “دكتور الحقني”.

 

ومع نجاح الفن الكوميدي الذي قدمه ثلاثتهم، كونوا “ثلاثي أضواء المسرح”، الفرقة الأشهر في تاريخ الكوميديا في مصر، وكانوا أبطال أول فوازير لرمضان من إخراج محمد سالم وبعض المسرحيات مثل “حواديت” و”طبيخ الملايكة” وشاركوا في بعض الأفلام مثل “30 يوم في السجن” و”الزواج على الطريقة الحديثة ” و”أفراح”. ومع وفاة الضيف أحمد، اتجه جورج للتمثيل منفردا.

 

من أشهر أعماله أفلام “الشقة من حق الزوجة” عام 1985 و”البحث عن فضيحة” عام 1971 و”أضواء المدينة” عام 1972 و”30 يوم في السجن” و”فرقة المرح” و”المجانين الثلاثة” عام 1970 و”نبتدي منين الحكاية” عام 1976 و”رجب فوق صفيح ساخن” عام 1979، بالإضافة إلى “الجراج” و”المعتوه” و”قصر في الهواء” و”أحلى أيام العمر” و”ما بعد الحب” و”قاع المدينة” و”نشال رغم أنفه” و”الحرامي” و”العميل 77″ و”معسكر البنات” و”شنطة حمزة” و”شباب مجنون جدا” و”العريس الثاني” و”نورا” و”شاطئ المرح” و”كرامة زوجتي” و”رحلة السعادة” و”آخر جنان” و”الشقيقان” و”آخر شقاوة” و”القاهرة في الليل”.

 

ومن مسرحياته “أهلا يا دكتور” و”حب في التخشيبة” و”موسيقى في الحي الشرقي” و”فندق الأشغال الشاقة” وعلى الشاشة الصغيرة مسلسل “بوابة الحلواني”.

 

شاهد: جورج سيدهم يتقدم لعروسة في “البحث عن فضيحة”

ثنائية التمثيل والطهي

حريق مسرح الهوسابير بوسط القاهرة الذي كان يمتلكه سيدهم في الثمانينات بسبب أحداث الشغب بالقاهرة كان ضربة كبيرة لكوميديا سيدهم ولطموحه الفني فافتتح مطعما للمأكولات الشرقية أداره بنفسه وكان يطهو بعض وجباته بنفسه التي أسماها على اسم أعماله الفنية فكان: كباب “دكتور الحقني”، كفتة “أهلا يا دكتور”، ورقة لحمة “طبيخ الملائكة” وميني مشوي “حواديت”.

 

عاش سيدهم مع زوجته التي تعمل بالصيدلة في منزلهما بشارع عباس العقاد في مدينة نصر بعيدا عن الأضواء لأكثر من 15 عاما منذ أن أقعده المرض، لكنه أطل علينا العام الماضي، وهو في عامه السادس والسبعين، في اعلان تجاري عرض في شهر رمضان لإحدى شركات المياه الغازية بعنوان “يلا نكمل لمتنا” وظهر معه سمير غانم وشيرين في اعلان بلون التسعينات مع حميد الشاعري وهشام عباس وفرقة “فور إم” وغيرهم.

 

شاهد: اعلان “يلا نكمل لمتنا”

 

وفاء له، أصدرت زوجته “ليندا” مؤخرا كتابا بعنوان “ملاك البسمة الحزين: 40 عاما من الضحك” تروي فيه بالصور قصة حياة زوجها منذ طفولته حتى تخرجه من الجامعة والتحاقه بفرقة ثلاثي أضواء المسرح في 224 صفحة.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *