سوق الأحد بالعياط..بيع متواصل وخطر دائم

: هدير حسن

شهد سوق الأحد بمدينة العياط أمس ازدحاما ورواجاً كعادته كل أسبوع، وانتشرت بالسوق كافة البضائع التي يفضلها المشترون، فمن الملابس إلى الخضروات والفاكهة وإكسسوارات البنات، واللحوم والطيور بمختلف أنواعها من حمام إلى دواجن.

 

وأدى السوق كالعادة إلى إغلاق شوارع المدينة، وتم نقل موقف الميكروباصات بعيداً عنه، كما انتشر البائعون على قضبان السكة الحديد بالمزلقان نظراً لضيق المكان المخصص للسوق.

 

وقال أحد الباعة إنهم يعملون ويبيعون على القضبان منذ أكثر من 11 سنة، مؤكداً أنهم طالبوا كثيراً بتخصيص أماكن للسوق بعيداً عن المزلقان وخطر القضبان، وأضاف آخر “البلد واسعة وممكن شارع أبو هميلة العمومي ياخد السوق كله، وعدونا قبل كده بالأرض الفاضية عند التأمينات ورا مبنى صيانة الميه لكن مفيش حاجة بتتنفذ”.

 

وأبدى الباعة استيائهم من عدم الاهتمام بالمزلقان، قائلين “المزلقان لازم يبقى فيه حديد ينزل فوراً أول ما القطر يجي، مش مجرد سلسلة، وكمان لازم الزمارة تشتغل، ده في أيام مش بنعرف إن القطر جه ونلاقي الناس جثث بتترمي علينا”.

 

You must be logged in to post a comment Login