سمية.. طالبة الفيوم التي راقبت الانتخابات الأمريكية

كاميرا: ولاء كيلاني

كاميرا: ولاء كيلاني

تقرير: ولاء كيلانى

لم يكن أقصى طموحها عندما تسمع كلمه رحلة أن تذهب إلى أبو الهول والأهرامات أو إلى برج القاهرة على أقصى تقدير، ولكن أن تذهب إلى واشنطن وتزور مجلس الشيوخ وتراقب الانتخابات الأمريكية فهذا هو الطموح الذى لا يخطر على بال الكثيرين. سمية محمد محمود الطالبة بكلية الخدمة الاجتماعية فى جامعة الفيوم تقدمت لمنحة تابعة للسفارة الامريكية في مسابقة ثقافية خصصتها لطلاب جامعات مصر لزيارة الولايات المتحدة ومعايشة الانتخابات الرئاسية الأمريكية عن قرب.

 

تروي سمية: شاركت ضمن أكثر من 30 طالبا في مسابقة ثقافية نظمتها السفارة على مستوى جامعات مصر في منتصف سبتمبر الماضي، أجرى معي بعدها ميشيل آندرو الملحق الثقافي بالسفارة مقابلة تجاوزت الساعتين باللغة الانجليزية حول معلوماتي العامة عن الانتخابات الأمريكية الحالية والسابقة ومتابعتي للحملات الانتخابية لمرشحى الرئاسة وعن الفرق بين مجلس الشيوخ ومجلس النواب ومدد انتخابهم.

 

وفي نهاية الشهر، تلقت رسالة إليكترونية تفيد بنجاحها في المسابقة وأنها ستسافر ضمن سبعة طلاب على مستوى مصر إلى الولايات المتحدة. “لم اصدق نفسى من الفرحة “، بهذا التعبير تهلل وجه سمية ولم يمر سوى أسبوعين إلا وكانت في واشنطن تزور كلا من مجلس الشيوخ ومجلس النواب وتنفذ استطلاعا صغيرا للرأى مع أكثر من 40 مواطنا أمريكيا من أمام منازلهم وكانت النتيجة لصالح باراك أوباما.

 

حضرت سمية أيضا المؤتمر الانتخابى لأوباما فى العاصمة بحضور بيل كلينتون، الرئيس الأمريكي السابق، ورأت الملايين الغفيرة تأتي من كل حدب وصوب من أنحاء الولايات المتحدة لمؤازرة أوباما.

 

تقول سمية عن تجربتها: كان أمرا مثيرا أن أراقب الانتخابات الأمريكية مباشرة وأتواجد داخل لجان الاقتراع والأكثر هو أن يتقبل الناخبون والمراقبون بل المشرفون على اللجان أنفسهم وجودنا بكل ابتسامة وترحيب. وتضيف مازحة “التصويت في الانتخابات زى عندنا بالظبط touchscreen” ، كما لفت انتباهنا أدوات التصويت نفسها من شاشات إليكترونية، وهو ما يفسر لنا سبب خروج النتائج مباشرة بعد ساعات من اغلاق صناديق الاقتراع.

 

فى نهاية هذة الرحلة المثيرة تؤكد سمية انها تنتظر تحقيق حلمها بأن يأني اليوم الذي يزور فيه الطلبة الأمريكيون مصر ليستفيدوا من تجربتها كما سافرت هى هذا العام فهل سيأتى ذلك اليوم؟

 

You must be logged in to post a comment Login