سلفيون في ندوة دينية ببني سويف: لا للدستور تعطل عجلة الإنتاج

كاميرا: عماد حمدي

كاميرا: عماد حمدي

بني سويف: محمد حسين

اعتبر المتحدثون المنتمون إلى أحزاب إسلامية في ندوة دينية أقيمت أمس بجامعة بني سويف أن التصويت بـ”لا” في الاستفتاء على الدستور هو تأخير لعجلة الانتاج وأنه يجدر بالشعب المصري قول نعم للخروج من النفق المظلم.

 

وقال المتحدثون الذين ضموا حازم شومان، الداعية السلفي، والدكتور شعبان عبد العليم أستاذ المحاسبة بكلية التجارة وعضو اللجنة التأسيسية للدستور والشيخ محمد الصاوى، أن “القرآن الكريم هو دستورنا” وأن الابتعاد عنه يعني عدم التقدم.

 

نظمت الندوة أسرة “روح الحياة” بكلية التجارة بجامعة بني سويف وكانت ندوة دينية بالأساس إلا أنها تطرقت للدستور.

 

وقال عبد العليم إنه لأول مرة يذكر الدستور المصري المصريون في الخارج وأن يمارس المحامون والأطباء عملهم بالضمانات التى أعطاها الدستور لهم فى حرية كاملة، مشيرا إلى أنه تم تقليص سلطات الرئيس إلى أقصى درجة. وأضاف أن الدستور يتحدث عن المعاشات وكفالة حياة كريمة، لافتا إلى أنه يوجد بالدستور أكثر من مادة معنية بعدم التمييز. وأوصى بضرورة قول نعم للدستور الذي استغرق عناء كبيرا وصل لستة أشهر وأن الاستفتاء عليه فى الجمعية التاسيسية أخذ تسعة عشر ساعة.

 

وحكى الشيخ محمد الصاوى: ” رأيت فى المنام النبى صلى الله عليه وسلم فى جمع هائل من الشباب، فقلت له باكيا مصر يا رسول الله، فقال لي الرسول صلى الله عليه وسلم ويده على كتفي اطمئن”.

You must be logged in to post a comment Login