ستة أشهر من العمل بدون أجر لذوي الاحتياجات الخاصة بتعليم بني سويف

**العاملون يهددون ببدء تنظيم وقفات أمام المحافظة.. ووكيلة المديرية وعدت بالحل أكثر من مرة ولم تنفذ

 

بني سويف: عماد حمدي

منذ تعيين ذوي الاحتياجات الخاصة ببني سويف في العمل بالتربية والتعليم, في يناير الماضي، طبقا للقانون رقم 39 لسنة 1975 المعدل بالقانون 29 لسنة 1982، والذي ينص على تعيين نسبة 5% في كل وحدة حكومية من المعاقين, ولم يتم حتى الآن صرف أي رواتب أو مستحقات مالية لهم، مما جعلهم يرسلون الكثير من الخطابات للمسئولين في الوزارات المعنية، علي أمل الحصول على حقوقهم.

 

خالد فتحي سعيد، موظف بقسم التسويات بإدارة بني سويف التعليمة، لدية طفلين الأول الصف الأول الإعدادي، والثاني في الصف الخامس الابتدائي، ولا يستطيع تلبية مطالب دراستهم، لأنه لا يعمل في أي مكان آخر, لأنه يعمل في الإدارة من الثامنة صباحا إلي الثالثة عصرا, ولا يجد عمل أضافي ليعمل فيه.

 

وإلى جانب عدم صرف المرتبات، اشتكي خالد من قرار تعينه بقسم التسويات والحسابات, حيث يري انه ظلم وقع عليه, لأن لدية ضعف في النظر ومعه شهادة بذلك, وأرسل شكوى لمديرية التربية والتعليم ببني سويف, ولكنهم رفضوا نقله معللين ذلك بأنه لا يصح أن يتم نقله إلا أن يأتي بديلا عنه.

 

ووردت إلى العاملين معلومات بأن المعاقين الذين يعملون في الوحدات المحلية ومجلس المدينة حصلوا علي رواتبهم، كما علموا بأن رواتب العاملين بالتربية والتعليم سيتم تأجيلها إلي الميزانية الجديدة في أوائل شهر يوليو.

 

مدير المالية بإدارة بني سويف التعليمية، قال لهم إن مشكلتهم ما بين وزارة التربية والتعليم ووزارة المالية.

 

ربيع محمد، مدرس، قال إنه بعد تفعيل نسبة الـ5% وتعيينهم، عن طريق شهادة مكتوب بها نوع الإعاقة، إلا أن هناك من تم تعيينهم من غير المعاقين, لتقديمهم شهادة بها إمضاء تؤكد الإعاقة, لكنها ليست حقيقية، بحسب قوله.

 

رأى ربيع أنه في حالة عدم صرف مرتباتهم قبل وضع الميزانية الجديدة, فمن الممكن أن يتم وضعهم علي صندوق الخدمات الخاص بالمحافظة, وبالتالي من الممكن أن يأخذوا راتب شهر وآخر لا، أو قد لا يأخذوا رواتب الأشهر الماضية.

 

وأوضح مبروك الدسوقي, مسئول نقابة ذوي الاحتياجات الخاصة ببني سويف, أن وكيل وزارة التربية والتعليم أصدر قرارا في منتصف أكتوبر الماضي، بتعيين 1433 من المعاقين, واستلموا العمل في منتصف يناير الماضي، ولكن لم تصرف مرتباتهم حتى الآن.

 

أشار الدسوقي إلي أن مطلبهم الوحيد هو الاعتماد المالي لهم، مؤكداً أنه تم مخاطبة وزارة التربية والتعليم بالقاهرة بفاكس يوم 27 مايو الماضي، باسم النقابة المستقلة لذوي الاحتياجات الخاصة, كما تمت مخاطبة مجلس الوزراء ووزارة المالية في اليوم التالي، ولم يتم الرد من الجهات الثلاثة حتى الآن. وهدد بأنه في حلة عدم وجود رد سيبدأون من الأسبوع القادم تنظيم وقفات أمام مبني المحافظة لمقابلة ماهر بيبرس, محافظ بني سويف, لمعرفة أسباب التأخير.

 

من جانبها، وعدت بسيونية سرور, وكيلة وزارة التربية والتعليم ببني سويف, في تصريحات لـ”المندرة” بتاريخ العاشر من يونيو الماضي، بحل المشكلة في غضون عشرة أيام، مؤكدة أنها لا تعلم سبب التأخير المالي في التربية والتعليم، وأنها أرسلت مديرة شئون العاملين بالمديرية, ومعها ملفات التعيين الخاصة بالعاملين المعاقين إلي الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة بالقاهرة, لعرض الأمر عليه، ولكن مرت العشرة أيام ولم يتم حل المشكلة.

 

عاودت “المندرة” الاتصال بوكيلة الوزارة مرة أخرى في السابع والعشرين من يونيو الماضي، لتجدد وعدها بحل الموضوع خلال أسبوع، وسيتم صرف رواتب العاملين بأثر رجعي، وبالرغم من ذلك إلا ان رواتب العاملين لم يتم صرفها حتى الآن.

 

ويتم تعيين المعاقين بالمؤسسات الحكومية طبقا للنص التالي:

تنص المادة 10 من القانون رقم 39 لسنة 1975 المعدل بالقانون 29 لسنة 1982 علي أن تخصص للمعوقين الحاصلين على شهادات التأهيل نسبة 5% من مجموع عدد العاملين بكل وحدات الجهاز الإداري للدولة، والهيئات العامة، والقطاع العام، كما تلتزم هذه الوحدات باستيفاء النسبة المشار إليها باستخدام المعوقين المقيمين بدائرة عمل كل وحدة والمسجلين بمكاتب القوى العاملة المختصة.

 

ويقصد بتأهيل المعوقين تقديم الخدمات الاجتماعية والنفسية والطبية والتعليمية والمهنية، التي يلزم توفيرها للمعوق لتمكنه من التغلب على الآثار التي تخلفت عن عجزه.

 

 

 

You must be logged in to post a comment Login