ريكو بدأ بـ”شبرا” ثم انطلق إلى “الكينج” وعادل إمام

مشهد من مسلسل ريكو الجديد

مشهد من مسلسل ريكو الجديد

**العمل مع “الكينج” إضافة لأي فنان وهو السبب في نجاحي

**الناس بتفتكر إن الصعيد السلبيات بس عشان الدراما بتركز عليها

 

المندرة: محمد عباس

اشتهر بأغنية “شبرا” في فيلم الساحر وعمل كعازف “درامز” في بداية مشواره الفني ولكنه اتجه بعد ذلك للغناء فحقق نجاحا كبيرا فاق توقعاته، وتميز بغنائه اللون الشعبي ومن ثم اتجه للسينما حيث حقق نجاحا كبيرا بسبب خفة دمه، وذلك من خلال مشاركته بأدوار بسيطة في العديد من الأفلام مع كبار الفنانين كأحمد حلمي وعادل إمام ومحمود عبد العزيز، هذا الفنان هو المطرب الأسمر، ابن أسوان، ريكو، وتحدث لـ “المندرة” عن دخلوه الوسط الفني ورؤيته للمهرجانات الشعبية وأعماله الفنية القادمة.

 

**في البداية، هل ساعدك عملك مع “الكينج” محمد منير في دخول الوسط الفني؟

أكيد العمل مع “الكينج” إضافة لأي فنان واتعلمت منه مهارات كتير في الغنا بمشي عليها لحد دلوقتي، ده غير إنه أضاف ليه كتير على المستوى الشخصي قبل المستوى الغنائي، وبعتبره هو السبب في النجاح اللي وصلتله لحد انهارده.

 

**ما هو تعليقك على تجسيد الدراما للصعيد المصري؟

الدراما المصرية ركزت على النقط السلبية في الصعيد وتناولته بشكل تقليدي ومبينتش التغيرات والتطورات اللي دخلت الصعيد في الفترة الأخيرة. الصعيد بيتميز بصفات كتير كويسة مفروض نركز عليها زي الطيبة والجدعنة مش بس الجهل والفقر والثأر زي ما ناس كتير فاكرة نتيجة تناول الدراما للصعيد بالشكل ده.

 

وأتمنى إن الدراما تتناول النوبة وأهلها وتركز على حضارتها العظيمة عشان يكون في انسجام بين كل الفئات المصرية.

 

**هل يتأخر الفنانيين الصعايدة في طريق الوصول إلى النجومية عن باقي النجوم؟

معتقدش، كل فنان يقدر يثبت موهبته من خلال أداؤه المتميز ومفيش أي فرق بين الممثل الصعيدي وغيره إلا في الأداء، واذا كانت الموهبة حقيقية هستظهر وتوصل بغض النظر عن أصل الفنان، بالعكس الفنان الصعيدي عنده مميزات تخليه يلفت الانتباه اكتر من غيره لان الجمهور بيهمه الاختلاف والتميز وممكن يكون ده عامل من عوامل نجاح الفنان الصعيدي بالإضافة لموهبته.

 

**سبق وخضت تجربة المسرح .. حدثنا عن تفاصيل العمل المسرحي..

بالفعل شاركت في عدد من المسرحيات وكنت بغني فيها الأغاني الشعبية، واشتغلت مع ممثلين كتير كبار زي مسرحية “ربنا يخلي جمعة” مع الفنان أحمد آدم، وسمير غانم في مسرحية “مراتي زعيمة عصابة”، واشتركت كمان في مسرحية “ملك الشحاتين”.

 

**ما رأيك في أغناني المهرجانات الشعبية؟

المهرجانات الشعبية لون جديد وانتشر في فئات كتير من المجتمع ونال إعجابهم ومعتقدش إنه هيختفي بعد فترة زي ما بعض الناس بيقولوا بالعكس هيستمر لإنه عجب فئات وطبقات كتير، واعتقد إنهم هيدخلوا عليه تطورات كتير والكلمات نفسها أكيد هتتطور عشان تليق بالذوق العام.

 

**ماذا عن أعمالك الفنية للفترة القادمة؟

بصور دلوقتي “سيت كوم” جديد بعنوان “فندق 7 نجوم”، وبجسد فيه شخصية “نقمادو” دجال أفريقي شغال في النصب والاحتيال على زباينه من رجال الأعمال ونجوم المجتمع وبيشاركني في بطولته أحمد العيسوي، بدرية طلبة، ومنير مكرم.

 

وشارك ريكو في فيلم “الساحر” مع الفنان محمود عبد العزيز، ومع أحمد حلمي في فيلم “صايع بحر”، كما ظهر كضيف شرف في فيلم “عريس من جهة أمنية” مع الزعيم عادل إمام، واشترك مع عصام كاريكا في بطولة فيلم “الفرقة 16 إجرام”، كما شارك مع الفنان تامر عبد المنعم في فيلم “أشرف حرامي”.

 

واشترك النجم الأسمر مع الفنان أحمد عيد بطولة فيلم “رامي الاعتصامي”، وتقاسم البطولة المشتركة في العديد من الأفلام مع فنانين آخرين، مثل “عليا الطرب بالثلاثة”، و”حاحا وتفاحة”، وأخيرا فيلم “فكك مني”، ولم يتوقف عند هذا الحد بل شارك في أول مسلسل غنائي بالعرائس الماريونت “كفر العرايس”، من تأليف وأشعار خالد الشيباني، وألحان وائل عقيد، وتوزيع آدم حسين.

You must be logged in to post a comment Login