9 مشروعات و12 شابا تدعمهم “يونيدو” في الصعيد لتدوير المخلفات

**المنظمة دربت شبابا من جنوب الصعيد على مدار 4 أشهر ضمن برنامج لتشجيع ريادة الأعمال

 

القاهرة: هدير حسن

من بين 60 متقدمًا لبرنامج “ريادة الأعمال في مجال تدوير المخلفات من أجل تنمية صناعية مستدامة وشاملة” التابع لمشروع منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية “يونيدو” لدعم وتوظيف الشباب وتنمية الاقتصاد المحلي بجنوب الصعيد، استطاع 12 شابًا من الصعيد، هم رواد أعمال وأصحاب أفكار صناعية تستغل المخلفات البيئية في صنع منتج جالب للربح ومفيد للمجتمع، أن يثبتوا كفاءتهم بمشروعات متميزة عكست احتياجات المجتمع المحلي في الصعيد وتم عرضها أمس الأول في الفعالية الختامية للبرنامج.

 

وتركزت مشروعات الشباب، المنتمين إلى جنوب الصعيد، وتحديدًا، محافظات سوهاج، وقنا، والأقصر، وأسوان في مجال إعادة تدوير المخلفات لإنتاج السماد العضوي الذي شكل نحو 70% من إجمالي 9 مشروعات تم عرضها، في إطار مشروع المنظمة لدعم توظيف الشباب، وتنمية الاقتصاد المحلي بجنوب الصعيد.

 

وعلى مدار 4 أشهر بدأت في ديسمبر 2014، استهدفت المنظمة في برنامجها “تشجيع ريادة الأعمال في مجال تدوير المخلفات من أجل تنمية مستدامة وشاملة” صغار المبدعين ورواد الأعمال من أصحاب المشروعات الناشئة، على أن تركز مشروعاتهم على الابتكار والإبداع، والقدرة على إفادة مجتمعاتهم المحلية، وتم عرض المشروعات العشرة النهائية في فعالية ختامية بالقاهرة، أمس الأول، بهدف التشبيك مع الجهات الداعمة المحتملة لهذه المشروعات، كما تم عرض فيديو يوثق لهذه المشروعات ومراحلها.

 

نفذت المنظمة برنامجها بمحافظات سوهاج وقنا والأقصر وأسوان، وكانت البداية مع 60 متقدمًا تم تصفيتهم في النهاية إلى 12، تم اختيارهم على أساس القدرة على تنفيذ مشروعات إبداعية، تولد فرص عمل داخل المجتمع المحلي في الصعيد، كما أكد الدكتور أحمد حُزين، مدير البرنامج، ومدرس بكلية الهندسة جامعة القاهرة، حيث أوضح أن المتقدمين للبرنامج اجتازوا تدريبات متعددة في مجالات التسويق، وتمويل المشروعات الناشئة، وتقييم التكنولوجيا واختيار المناسب منها للمشروع الخاص بهم، بالإضافة إلى تقديم الدعم الفني والمالي. ويتراوح حجم الاستثمار المطلوب للمشروعات بين 44 ألف جنيه و175 ألف جنيه، مع العلم إن حصولهم على الدعم الفني من “يونيدو” سيستمر لفترة تقارب العام

 

عبر حُزين عن سعادته بالإشراف على البرنامج، موضحًا لـ “المندرة” مدى تميز شباب الصعيد عن غيرهم “ترأست عد كبير من المشروعات في الجمهورية، لكن شباب الصعيد كانوا أفضلهم، بداية من الرغبة الشديدة في التعلم، والإلتزام، والقدرة العالية على الابتكار”، نافيًا بذلك ما يُشاع عن “تخلف الجنوب”، فاحتكاكه بالشباب المشاركين أثبت له، كما يقول، أن الجنوب يعاني من قلة الاهتمام “المشكلة إنه محدش بيروحلهم ويسعى إنه ينمي قدراتهم”.

 

ومن جانبه، أشار الدكتور علاء فهمي، المنسق الوطني للبرامج بمنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية، إلى المشروعات التي تهتم المنظمة باستهدافها، مثل مشروعات الطاقة الجديدة والمتجددة، ودعم وتوظيف الشباب سواء على مستوى توفير فرص العمل، أو دعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة، وحول برنامج “تشجيع ريادة الأعمال”، قال فهمي “الصعيد به طاقات عظيمة، وشغوفة للتعلم، واستطاع الشباب (يقصد المشاركين بالبرنامج) أن ينظروا إلى احتياجات مجتمعهم، ويعملوا على توفيرها”.

 

أمّا الشباب المشاركون، الذين قاموا بعرض مشروعاتهم في الفعالية الختامية، فقد عبر كثير منهم عن امتنانه لمنظمة الأمم المتحدة، وقال إسلام احمد شحاته، ممثل مشروع نماء لتدوير مخلفات النخيل، إن “يونيدو” كان لها دور كبير في تقديم الدعم الفني والاستشاري لهم، إلى جانب تدريبات ريادة الأعمال، والحصول على الدعم المالي، فقد كان إسلام يعمل هو ومجموعة من أصدقائه طوال 4 سنوات في مشروعهم بشكل عشوائي ودون تخطيط، ولكن مشاركته بالبرنامج أظهرت له جوانب أخرى يمكنه الاعتماد عليها في تنفيذ مشروعه بصورة أفضل.

 

والمشروعات التسع المشاركة هي:

1- مشروع شباب الخير (إنتاج الأسمدة العضوية) – الأقصر

يعمل على إعادة تدوير مخلفات فاكهة الموز لإنتاج سماد عضوي بديل للسماد الكيماوي، على أن يحمل السماد العضوي مكونات طبيعية قادرة على تغذية التربة وإكسابها جودة أعلى، واستغلال هذا السماد في مناطق استصلاح الظهير الصحراوي.

أعضاء الفريق: 4 (أحمد أمين محمد- معتز بالله أحمد- علي أحمد علي- مجدي أحمد بيومي)

 

2-مشروع سر الأرض – قنا

يعمل على تدوير مخلفات مصانع السكر، المعروفة بـ “طينة المرشحات”، إلى سماد عضوي له قيمة بيولوجية وكيميائية، وتنتج مصانع الصعيد منها 2300 طن يوميًا، مما يجعلها مادة خام متوافرة بكثرة، ولديها ميزة إضافية لخلوها من بذور الحشائش، التي تضر بالتربة.

أعضاء الفريق: 5 (مصطفى عنابي- علاء عبد الغني- أحمد سعد حامد- محمد مصطفى أبو زيد- موسى أحمد حسن)

 

3- مشروع Bio-Liquid – قنا

يدور حول تدوير المخلفات الحيوانية، وتحويلها إلى سمادى طبيعي سائل، لتسهيل عملية تسميد التربة الزراعية، بالنسبة للفلاحين وأصحاب المزارع، ومن المقرر ان تدخل هلال السنوات القادمة في عملية الري الحديث.

أعضاء الفريق: 3 (عمر محمد عمر- دنيا يحيى- أحمد بيومي)

 

4- شركة إيكو لإنتاج السماد العضوي – الأقصر

تقوم فكرة المشروع على إعادة تدوير المخلفات كافة، من المخلفات الحيوانية، والزراعية، وتحويلها إلى سماد عضوي، بعد إضافة إليها مواد طبيعية كالصخور، واستخدام التحكم الميكروبي، حتى تصبح غنية بالمواد القادرة على تغذية التربة، والاستغناء عن السماد الكيماوي.

أعضاء الفريق: 3 (هانم أحمد- أحمد محمود- أحمد سيد)

 

5- مشروع E-Metals – الأقصر

يدور حول تدوير مخلفات الأجهزر الإليكترونية، وإنتاج منها عدد من المعادن، مثل الذهب، والفضة، والنحاس، والقصدير، والبلاديوم، وعلى المستوى البيئي تساهم عملية إعادة التدوير هذه في التخلص من المخلقات الإليكترونية التي قد يتسبب حرقها في الإصابة بأمراض السرطان، وتوليد الغازات السامة.

أعضاء الفريق: 3 (علاء محمد إبراهيم- أحمد محمد رمضان- آية محمد عبد المنعم)

 

6- مشروع نماء – أسوان

يستهدف المشروع مخلفات النخيل، حيث تمت إعادة تدويرها لتصنيع منتج تراثي بأنماط غير تقليدية من حيث المظهر والكفاءة والوظيفة، حيث أنتج المشروع منتجات خاصة بالديكور المنزلي، والاستخدامات الشخصية، مثل الحقائب النسائية، ويعمل المشروع على توفير فرص عمل لسيدات أسوان.

أعضاء الفريق: 4 (إسلام أحمد شحات- محمد جاد عبد السلام- أحمد محمود صبري- محمد إبراهيم)

 

7- مشروع كمبوديل للتنمية الزراعية – الأقصر

يقوم على استخدام المخلفات الحيوانية والنباتية ومخلفات الأسواق والتصنيع الزراعي والقرى السياحية في عملية إنتاج سماد عضوي طبيعي 100% ويحتوي على محسن لخواص التربة، على أن يعمل على تحسين جودة التربة، وسيتم الاعتماد عليه بمناطق استصلاح أراضي الظهير الصحراوي، مع القدرة على إنتاج سماد متخصص لمحصول بعينه.

أعضاء الفريق: 4 (مصطفى بدوي مصطفى- أحمد عرابي فهيم- مصطفى عبد الستار- محمد عبد الناصر)

 

8- مشروع فيد واستفيد – سوهاج

بسبب ارتفاع أسعار الأعلاف التقليدية، يقوم المشروع بإعادة تدوير المخلفات الزراعية الجافة مثل قصب السكر، وتحويله إلى علف للحيوانات يقدم قيمة غذائية عالية.

أعضاء الفريق: 4 (سامي محمد- أحمد الصاوي- محمود رجب- حمدي شاكر)

 

9- مشروع جلاسي لإعادة تدوير مخلفات الزجاج – أسوان

يقوم على الحصول على مخلفات الزجاج بالمصانع وغيرها، وإعادة تدويرها لإنتاج بودرة الزجاج، التي يتم استخدامها في مصانع الخزف الصيني والأدوات الصحية، والمنتجات الرخامية، والبورسلين.

أعضاء الفريق: 3 (محمود جمعة بكري- أحمد جمعة بكري- حنان جمعة بكري)

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *