“الصعيد أثناء العمل” أول تجمع هندسي للجنوب في أسوان

**المشروعات الفائزة هي المنزل الذكي وتحلية المياه بالضغط ومبرد لحفظ الأنسولين

 

أسوان: داليا أحمد

على مدار يومين في الأسبوع الأول والثاني من شهر إبريل، استضافت كل من المنيا وأسوان حدثين هندسيين من تنظيم فريق IEEE (رابطة مهندسي الكهرباء والإليكترونيات) لتشجيع طلاب وخريجي كليات الهندسة في شمال وجنوب الصعيد لعرض مشروعاتهم والاستفادة من خبرات هندسية مختلفة والتنافس على جوائز لاطلاق مشروعات هندسية ريادية تخدم المجتمع.

 

في المنيا، كان الموعد مع “يوم الإبداع” للعام الرابع على التوالي، فيما استضافت أسوان أول فعالية على مستوي جنوب الصعيد تتبني عرض وتطوير مشروعات هندسية من مختلف محافظات الوجه القبلي تحت اسم Upper Egypt in Action.

 

ضمت فعالية أسوان 52 مشروعا من كليات الهندسة بجامعات أسوان والوادي الجديد وقنا وسوهاج وجامعة الأزهر بسوهاج وأسيوط والمنيا بدعم من الهيئة القومية للاتصالات، وزارة الشباب والرياضة وشركتين خاصتين لورش العمل التي حصل عليها الطلاب طوال اليومين في كيفية تنمية الفكرة وتحويلها إلى مشروع مربح وتسويقها وأماكن التدريب وفرص تطوير المشاريع.

 

وفاز مشروع “المنزل الذكي” smart home بالمركز الأول وجائزته خمسة آلاف جنيه والمشاركة في “يوم الهندسة المصري” القادم وهو مشروع مقدم من ستة طلاب بالفرقة الرابعة بكلية هندسة اتصالات جامعة سوهاج. وتدور فكرة المشروع حول تزويد المنزل بخصائص تمكن من التحكم به من الخارج أثناء العمل أو السفر مما يعمل على توفير مهام كثيرة تتطلب المجهود البدني بجانب توفير نحو 30% من الكهرباء المستخدمة.

 

وذكر محمد عبد الرحمن لـ”المندرة” إن المشروع يقدم نظام تحكم موصول بكافة أرجاء المنزل نستطيع من خلاله إغلاق أو تشغيل أي جهاز بالمنزل ونحن بالخارج عبر الانترنت، مما يساعد الكثيرين ممن ينسون إغلاق الأجهزة الكهربائية قبل السفر.

 

وفاز مشروع “تحلية المياه بالضغط ” بالمركز الثاني وجائزته ثلاثة آلاف جنيه وهو مشروع ثلاثة طلاب من هندسة أسيوط يقوم على تحلية مياه البحار أو المياه الجوفية بالطاقة الشمسية عن طريق التناطح العكسي وليس بالطرق التقليدية من التبخير والتكثيف إذ يتم فصل المياه عن الأملاح باستخدام الأنسجة ومضخة ضغط تقوم بكبس المياه لفصل الأملاح عنها وتستخدم الطاقة الشمسية في تشغيل المضخة.

 

وفاز بالمركز الثالث وجائزته المالية ألف جنيه مشروع المبرد المحمول portable cooler للطالب محمد علاء الدين بجامعة أسوان الفرقة الثانية هندسة شبكات. وتدور الفكرة حول تصنيع جهاز مبرد لحفظ الأنسولين لمرضي السكر بعيدا عن الطرق التقليدية من الثلج وغيره. وقال محمد لـ”المندرة”: مشروعي عبارة عن جهاز أشبه بعلبة المشروبات الغازية يتم شحنه كأجهزة المحمول ويعمل لمدة 7 ساعات متواصلة لحفظ الأنسولين ما بين 2 إلى 8 درجة مئوية أثناء السفر أو الطرق الطويلة.

 

وضمت لجنة التحكيم أساتذة جامعيين ومتخصصين منهم الدكتور عماد محمد، عضو هيئة التدريس بكلية هندسة أسوان، محمد الأمين، رئيس فريق IEEE فرع القاهرة، الدكتور محمد ثروت، مؤسس كلية هندسة أسوان وأول عميد لها، والدكتور أيمن عثمان العميد الحالي للكلية.

 

أما في المنيا، فشاركت عشرات الفرق من عدة محافظات مثل القاهرة والجيزة وأسوان وأسيوط تحت شعار “اصنع قصتك” Make your story. وأشرف على التحكيم لجنة متخصصة من الوسط الصناعي والتقني.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *