رالي ‘‘الفيسبا’’ يعبر مصر في 9 أيام

الوادي الجديد: محمد حسنين

بالطبل والمزمار البلدي وعلى عزف الآلات الشعبية الشهيرة بالوادي الجديد، احتفت المحافظة بالحدث العالمي الذي سيسهم في الترويج لمقومات الوادي الجديد السياحية والأثرية، والطبيعة الساحرة بواحات الوادي، حيث يسهم ‘‘رالي تحدى عبور مصر بالدارجات البخارية (الفيسبا)’’، الفريد من نوعه في الشرق الأوسط والعالم العربي، والذي يفتقد التغطية الإعلامية وخاصة التلفزيونية، حيث لم تقُم أي قناة تلفزيونية بتغطيته، في تنشيط الحركة السياحية التي باتت تعاني من ركود شديد. وشارك بالرالي، 53 متسابقا من 11 دولة.

 

للعام الثاني على التوالي، يُنظم رالي تحدي عبور مصر بالدراجات البخارية، الذي تشرف على تنفيذه وزارة السياحة، والذي انطلق عام 2012 من القاهرة ثم واحة سيوه بمطروح، إلى الواحات البحرية والفرافرة والداخلة والخارجة، وانتهى بمعبد الكرنك بالأقصر. والدول التي شاركت بالرالي هذا العام هي مصر وأمريكا، ونيوزيلندا، وكندا، والبرازيل، والمكسيك، واستراليا، وانجلترا، واليونان، وجنوب إفريقيا، وبروناي، وقطع المتسابقون مسافة 2400 كيلو متر، عبر أصعب الطرق في الصحراء، حيث بدأ الرالي من الإسكندرية ثم القاهرة إلى الواحات البحرية، والفرافرة والداخلة والخارجة، والأقصر، والغردقة، والعين السخنة، لينتهي تحت سفح أهرامات الجيزة.

 

كريستينا إدوارد، المنسق الإعلامي لرالي تحدى عبور مصر، أكدت أنه الوحيد الذي يجمع بين متعة الرياضة والمغامرة، وأنه استطاع أن يثبت للعالم أن مصر واحة الأمن والأمان، مشيرة إلى حفاوة استقبال أبناء الوادي الجديد بالمزمار البلدي والتقاليد الرائعة. واعتبر إبراهيم حسن، مدير مكتب وزارة السياحة بالوادي الجديد، أن المحافظة من أهم الأماكن التي تستضيف مسابقات الراليات؛ لطبيعة الوادي التي تتميز بسياحة الراليات، وهو ما أكده محسن عبد المنعم، مرشد سياحي، حيث قال إن سياحة الراليات واحدة من أهم السياحات التي تنجح بالوادي الجديد، لأنها تناسب طبيعتها، وستضعها على الخريطة السياحية.

 

وفي الفرافرة، قال محمد الصعيدي، رئيس مركز الفرافرة، إنه تم إعداد مخيم بمحمية الصحراء البيضاء بالواحة وإعداد برنامج سياحي ترفيهي للمتسابقين والوفود المرافقة لزيارة آبار المياه الطبيعية الساخنة وقضاء سهرة فنية لفرقة الفرافرة التلقائية، وإقامة معرض لمنتجات الواحة من الخوص والسجاد، أما في الداخلة، أوضح سيد محمود، رئيس مركز الواحة، أن الرالي وصل إلى المركز في ثاني محطة له بالوادي الجديد، ظهيرة الأحد باستقبال القيادات الشعبية والتنفيذية بمركز الداخلة، حيث تم تجهيز مخيم، مثلما حدث في واحة الفرافرة، وكذلك إعداد معرض للمنتجات البيئية والحرفية التي تتميز بها الواحة من الخمص والسجاد والأرابيسك، وهدايا للمتسابقين من التمور والبلح، في إطار الترويج لمنتجات الوادي الجديد، وقام المتسابقين بزيارة لمدينة القصر الإسلامية للتعرف على تاريخ الواحات.

 

وأعدت هيئة تنشيط السياحة بالمحافظة، مجموعة من النشرات والكتيبات والأسطوانات المدمجة ‘‘السيديهات’’، لتوزيعها على المتسابقين، تحتوي على كل المعالم السياحية والأثرية بالوادي الجديد، في إطار الدعاية للسياحة، وبالتنسيق مع المحافظة، حسبما ذكر خالد حسن، مدير الهيئة الإقليمية لتنشيط السياحة، الذي أوضح أن هناك زيارات تم ترتيبها للأماكن السياحية التي سيمر عليها الرالي.

 

أما عن تأمين الرالي، قال اللواء محمد سمير، نائب مدير أمن الوادي الجديد، إن هناك ترتيبات سبقت تنفيذ الرالي من خلال التنسيق مع الجهات التنفيذية بالمحافظة، وأن هناك كمائن متحركة مع الرالي منذ أن دخل أرض الوادي الجديد، وتأمين المتسابقين من خلال إدارات المرور عند الأماكن المزدحمة بالسكان، كما تم تأمين السباق من خلال أقسام الشرطة بالمراكز الإدارية، وحتى توديع المتسابقين لحدود محافظة الأقصر.

 

وكان مرور رالي تحدي عبور مصر، بثلاثة مراكز من محافظة الوادي الجديد، دليلا على جذب المحافظة لسياحة الراليات، وهو ما أكده اللواء محمود خليفة، محافظ الوادي الجديد لـ‘‘المندرة’’، مضيفًا أن الرالي خطوة هامة لوضع المحافظة على خريطة السياحة، وقام خليفة بإهداء المتسابقين هدايا تذكارية والتقطوا صورا تذكارية معا.

 

أحد المتسابقين، آسر أحمد، يشارك بالسباق للمرة الثانية، عبر عن جمال المناظر التي شاهدها في الوادي الجديد، من ألوان الجبال والجو الجاف والطبيعة الساحرة، التي ليس لها مثيل في أي مكان بمصر، وأن البلح هناك، أجمل نوعا أكله في حياته. أما أحمد أبو الخير، مشارك للمرة الأولى، فقال إن صحراء مصر تحتاج إلى تنمية وتعمير، وأن ما شاهده من مناظر، يدعو إلى زيارة هذه الأماكن مرارا للاستمتاع بجمال الطبيعة. وأبدى جون بولي، أمريكي الجنسية، إعجابه الشديد بالوادي، لما يتمتع به من مواصفات لا مثيل لها، حيث الجبال تحتضن الرمال والنخيل والخضرة في مشهد فني رائع، وودع المحافظة وهو يشكر المصريين ‘‘الطيبين المبتسمين دائما’’.

 

You must be logged in to post a comment Login