رئيس جامعة المنيا: القيادات الجامعية لا تفرق بين أي فصيل فاز بانتخابات اتحاد الطلاب.. ولا مجال للتخوين

جانب من الاجتماع

جانب من الاجتماع

 المنيا: أحمد سليمان

قال اليوم الدكتور محمد أحمد شريف، رئيس جامعة المنيا، إن القيادات الجامعية لا تفرق بين أي فصيل فاز بانتخابات الاتحادات الطلابية، مشيراً إلى أن الهدف من ذلك هو تعليم الطلاب أسس الديمقراطية الصحيحة، لأن الجامعات مصنع لبناء الرجال.

 

وأشار إلي أن الجامعات قادت الحركات الوطنية والثورية في مصر، موضحاً أن الفترة الحالية تحتاج لإدارة الديمقراطية بشكل صحيح، وحرية التعبير والالتزام بالرأي، والرأي الآخر، ولا مجال للتخوين.

 

وطالب رئيس الجامعة من اتحاد الطلاب، المشاركة الفعالة في تنظيم استقبال الدكتور مصطفي مسعد، وزير العالي، في زيارته المرتقبة للجامعة خلال شهر مارس الجاري، لفتاً إلى رغبته في إنشاء برلمان طلابي بالجامعة، كتجربة قابلة للتنفيذ، بهدف تعليم الطلاب ممارسة العمل العام.

 

وأوضح شريف أهمية استغلال الوقت، والبعد عن الاختلافات واستثمار وقت الجامعة، في تبني الأفكار البناءة، ومشيراً إلى ضرورة نقل وجهات نظر الزملاء للقيادات والعكس، خاصة وأن النشاط والتفوق الدراسي متلازمان.

 

وطالب الدكتور أحمد كامل نعمان، رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، من اتحاد طلاب الجامعة، ترشيح مستشاري اللجان الطلابية من أعضاء هيئة التدريس بالكليات والجامعة، وعقد انتخابات بالمدن الجامعية، لانتخاب طلاب ممثلين لهم في الاتحاد، وليس لهم الحق في التصويت، طبقاً للائحة الجديدة، مضيفاً أنه يجب عقد اجتماع دوري للاتحاد كل أسبوع، لعرض مشاكل الطلاب علي القيادات، لإيجاد الحلول بما يتناسب مع القواعد الجامعية.

 

وجاء ذلك خلال اجتماع عقده اتحاد طلاب جامعة المنيا الجديد المنتخب، برئاسة الدكتور محمد أحمد شريف، رئيس الجامعة، والدكتور أحمد كامل نعمان، رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، وبحضور عمر عبد الباسط، رئيس اتحاد طلاب الجامعة، ومحمود عطية، نائب رئيس الاتحاد والامناء، والأمناء المساعدين للجان الاتحادات الطلابية، وسيف النصر، مدير عام رعاية الشباب، ومديري عموم النشاط والاتحاد.

 

You must be logged in to post a comment Login