رئيس “الوفد” السابق ببني سويف: ما يحدث الآن خروج على أهداف الثورة لمصالح ذاتية

مقر حزب الوفد ببني سويف

مقر حزب الوفد ببني سويف

بني سويف: محمد حسين

قال نادي ميرة، رئيس حزب الوفد السابق ببني سويف، على صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي “الفيس بوك” أمس، إن الأحداث التي تمر بها مصر حالياً شديدة الالتهاب، وكان يجب أن تكون هذه الأيام احتفالات نتذكر فيها ثورتنا العظيمة، والتي استطاع فيها شباب مصر الواعي وبأسلوب سلمي متحضر، إزاحة أحد أهم أنظمة الفساد في العالم العربي، بحسب قوله.

 

وأشار ميرة إلى أن الأحداث تثبت أن الجميع انحرف بعيداً عن المسار الصحيح، لإعادة البناء وتحقيق أهداف . وأضاف “ثبت ذلك بوضوح من خلال إعلاء كل توجه لمصلحته الذاتية على حساب المصلحة العامة، والغريب أن تنقلب المعاير مع غياب الأهداف، فبدلاً من أن يكون الحوار هو وسيلتنا إلى تحقيق ما نسعى إليه كمجتمع من أهداف، أصبح اجتماعنا معاً على طاولة الحوار غاية في حد ذاته”.

 

وأوضح رئيس حزب الوفد السابق أنه لابد من وجود قناعة تامة لدى كل المشاركين في الحوار بأهميته، وتحديد دقيق وواضح للقضايا التي ستطرح، وضمانات تنفيذ ما يتم التوصل إليه وفق جدول زمني محدد ومعلن، على حد قوله.

 

ودعا ميرة الجميع إلى ضرورة البحث عن الأمور والإيجابيات المشتركة، كفصائل سياسة، كي تكون نقطة انطلاق نحو الاتحاد ونبذ العنف والصدام، مؤكداً أن ذلك سيجعلنا نعبر المنحى الخطر في الطريق، لينقلنا إلى إعادة بناء مصر بسلام.

 

You must be logged in to post a comment Login