“دون كينج”..الزيارة الأولى لمصر “نصاب”.. والثانية ملاكم عالمي يدعم السياحة

**الملاكم العالمي واضعا علم مصر على كتفه: أنا مصري.. ويطالب بلقاء السيسي

**”دون كينج” المدرب والداعم الأول للبطل العالمي “محمد علي كلاي”

 

المندرة: منة الله محسن
ما إن وصل إلى مصر حتى تسارعت إليه الصحف والمصورون للحصول على التصريحات والصور، دون أن يعلم البعض تاريخه القديم والذي ربما أثر على آرائهم نحوه. دون كينج “Don King”، الملاكم الأمريكي الشهير، البالغ من العمر 82 عاما، الذي وصل إلى أسوان الأسبوع الماضي بهدف دعم السياحة، معلنا عن رغبته في تنظيم بطولة العالم في ملاكمة الوزن الثقيل بين “بيرمان ستيفيرن”، و”ديونتاي وايلدر”، حيث تعد الملاكمة من أكثر الألعاب الرياضية في نسب المشاهدة والإقبال من المشجعين، وحظيت نهائيات بطولة العالم الأخيرة للملاكمة بمشاهدة نحو 120 ألف مشجعا.

 

وعلى الرغم من حالة الفرحة الكبيرة وحفاوة الاستقبال حظي بها “كينج”، حتى أن محافظ أسوان استقبله بنفسه ورحب به، إلا أن هناك جانب للملاكم الأمريكي لا يعرفه الكثيرون وهو أن هذه ليست زيارته الأولى لمصر وإنما جاء في زيارة طويلة لمصر قبل عمله بالملاكمة حيث كان يقوم بعمليات النصب على البائعين الصغار ومساومتهم للحصول على بعض الأموال المتفق عليها منهم، وليس بمصر فقط ولكن مع أصحاب “الكازينوهات” بـ “لاس فيغاس”، حسب ما نشره موقع جريدة “الجارديان“.

 

ويعتبر ما نشرته صحيفة “الجارديان” عن “كينج” هو مجرد خطوة أولى، فما إن وصل إلى مصر حتى بدأت ملفاته القديمة في الظهور، والتي اتضح منها أنه سبق اتهامه في جريمتي قتل لأحد رواد صالات القمار، وشخص آخر لخلافات مالية على 600 دولارا، وتم التحقيق معه من قبل مجلس الشيوخ الأمريكي في التسعينيات لاتهامه بعلاقته بعصابات الجريمة.

 

ووصل الملاكم الأمريكي إلى القاهرة يوم الثلاثاء الأسبوع الماضي، وبدأ زياراته السياحية يوم الأربعاء بالأهرامات ومقابلة هشام زعزوع، وزير السياحة، ثم انطلق إلى أسوان واستقبله اللواء مصطفى يسري، محافظ أسوان، وأعلن “دون” عن أمله في تنظيم بطولة العالم في ملاكمة الوزن الثقيل في مصر “في ظل الأهرامات”، حسب وصفه، وأنها سيطلق عليها اسم “ملك النيل”، طبقا لصحيفة “الجارديان”.

 

وفي محاولة قد يراها البعض غريبة ويستنكرها الآخرون بسبب تاريخه القديم، أبدى الملاكم الأمريكي رغبته في التحدث إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي، وإقناعه بتمويل المباراة في محاولة لـ “استعادة الثقة في بلد أصبحت ضاربة لصناعة السياحة”، حسب وصفه، مؤكدا على حبه لمصر والمصريين قائلا: “أنا مصري”، وواضعا علم مصر على كتفه.

 

والجدير بالذكر، أن “كينج” هو من قام بدعم وتدريب واكتشاف مهارات الملاكم العالمي “محمد علي كلاي”، الذي ولد بالولايات المتحدة الأمريكية ثم اعتنق الإسلام عن قناعته الشخصية ووصفه الكثيرون بأنه أعظم الملاكمين على مستوى العالم أجمع، كما أنه حصل على عدد من الجوائز يصعب على أيا كان الوصول إليها، وليس محمد علي فقط ولكنه درب عدد من كبار الملاكمين العالميين منهم مايك تايسون.

You must be logged in to post a comment Login