دماء الجيش تروي صحراء الوادي الجديد

 

**العثور على علم القاعدة بأحد السيارات المهاجمة

**قيادي حزبي: على القوات الجوية أن تتواجد بالصحراء الغربية والتنمية هي الحل لمواجهة الإرهاب

 

الوادي الجديد: محمد حسنين

قبيل إفطار اليوم الحادي والعشرين من شهر رمضان، شهد كمين نقطة الكيلو 100 الواقع بمدينة الفرافرة بالوادي الجديد، هجوماً بالأسلحة الثقيلة من قبل عدد من المهربين المسلحين، واستمر تبادل إطلاق النار لساعات، مما أسفر عن استشهاد 22 فرداً من قوات حرس الحدود، و4 مصابين، وفقاً لتصريحات العميد أحمد سمير، المتحدث العسكري، ومقتل 5 من المهربين.
أسماء الشهداء

و استشهد في الحادث كل من:

1 – النقيب الشهيد: محمد درويش يونس الحمزاوي، من مواليد محافظة الإسكندرية، عام 1986، متزوج وله طفلان.

2 – الملازم أول شهيد: محمد إمام مصطفى محمد عبد القادر، من مواليد محافظة القليوبية عام 1989، متزوج وله طفل.

3 – المساعد أول شهيد: أشرف كامل الهادي عجاج، من مواليد مركز بنها محافظة القليوبية عام، 1971 متزوج وله ثلاث أبناء.

4 – المجند شهيد: محمد مجدي سيد محمد الجمل، من مواليد شبرا الخيمة أول، بمحافظة القليوبية.

5 – المجند شهيد: عبد الرازق أحمد محمد على عثمان، من مواليد مركز دراو، بمحافظة أسوان.

6 – المجند شهيد: بطرس صابر عيسى بطرس، من مواليد مركز العسيرات، بمحافظة سوهاج.

7 – المجند شهيد: خالد طارق مصطفى أحمد من مواليد توشكى شرق، بمحافظة أسوان.

8 – المجند شهيد: أندرو ألبير نادر إسحق، من مواليد شارع المخبز الآلي، بمحافظة قنا.

9 – المجند شهيد: مصطفى شوقي فهيم بيومي عبد ربه، من مواليد مركز كفر شكر، بمحافظة القليوبية.

10- المجند شهيد: محمود راغب عبد الوهاب فرج، من مواليد مركز طوخ، بمحافظة القليوبية.

11- المجند شهيد: محمد مصطفى جودة عفيفي سالم، من مواليد مركز طوخ، بمحافظة القليوبية.

12- المجند شهيد: إسلام عبد المنعم بدر محمود، من مواليد قسم أسيوط أول، بمحافظة أسيوط.

13- المجند شهيد: إسماعيل حامد ثابت محمد، من مواليد مركز ملوي بمحافظة المنيا.

14- المجند شهيد: محمد عبد الدايم إبراهيم ضوى، من مواليد مركز إدفو، بمحافظة أسوان.

15- المجند شهيد: محمود سلامة محمود عبد العال، من مواليد مركز نقادة، بمحافظة قنا.

16- المجند شهيد: أحمد عبد الحميد هاشم خليل، من مواليد مركز ساقلته، بمحافظة سوهاج.

17- المجند شهيد: عدنان خلاف خليفة عبد ربه، من مواليد مركز أبنوب، بمحافظة أسيوط.

18- المجند شهيد: أحمد محمد عبد الحميد يوسف، من مواليد مركز طما، بمحافظة سوهاج.

19- المجند شهيد: محمد عبد النعيم فهيم عبد المطلب من مواليد مركز أولاد طوق شرق، بمحافظة سوهاج.

20- المجند شهيد: إلهامي عياد حبيب رزق، من مواليد مركز البداري، بمحافظة أسيوط.

21- المجند شهيد : أحمد محمد مرعى إبراهيم، من مواليد مركز كوم أومبو، بمحافظة أسوان.

22- المجند طبيب شهيد: مينا رسمي شاكر رشيد من مواليد مركز طهطا بمحافظة سوهاج.

هذا ومن المقرر أن تقيم القوات المسلحة جنازة عسكرية لتكريمهم قبل نقلهم إلى مثواهم الأخير.

 

وجدير بالذكر أن هذه هي المرة الثانية التي يتعرض فيها كمين نقطة حرس الحدود بالكيلو 100 بالفرافرة، لهجوم مسلح من عصابات التهريب، حيث استشهد يوم 31 مايو الماضي، 6 من جنود حرس الحدود بينهم ضابط احتياطي، وذلك بعد قيام مجموعة من المهربين باستهدافهم، في عملية انتقامية، بعد نجاح حرس الحدود في ضبط مجموعة من المهربين قبلها بيوم واحد، أثناء قيامهم بتهريب 12 ألف قاروصة سجائر داخل 3 سيارات دفع رباعي بالحدود الغربية بين مطروح والوادي الجديد.
وقال محمد الصعيدي، رئيس مركز الفرافرة، إنه فور وصول البلاغ تحركت 6 سيارات إسعاف لموقع الكمين، ولم تتمكن من دخول المكان لاستمرار تبادل إطلاع النار، وإنه عثر على سيارتين بالموقع يحملان مفرقعات، وبإحدى السيارتين علم القاعدة، وأضاف أن الهجوم نتج عنه إصابة الملازم أول أحمد نصر محمد إبراهيم، 23 سنة، والملازم محمد كمال إبراهيم، 24 سنة، والمجند صمويل طلعت ميخائيل، 21 سنة، والمجند مايكل عادل حيدر، 22 سنة، والمجند مصطفي عبد الرحمن عبيد 21 سنة، استقبلتهم مستشفى الواحات البحرية العام.
كما أدان اللواء محمود عشماوي، محافظ الوادي الجديد هذا الحادث الإرهابي، ونعى شهداء الواجب من الأفراد والصف والجنود بقوات حرس الحدود، مؤكداً على أهمية تأمين الحدود بأحدث المعدات والأجهزة الحديثة.
إدانة.. وتوصيات بالتنمية

وأدانت كافة الأوساط المحلية بالوادي الجديد، الحادث الإجرامي الغاشم على قواتنا المسلحة المرابطة على تأمين الحدود، وأعلنت حاله الحداد لمدة ثلاثة أيام على أرواح شهداء الفرافرة.
كما استنكر حزب المؤتمر، بالوادي الجديد، هذه العمليات الإرهابية وقال قدري عبد العزيز بركة، عضو الهيئة العليا لحزب المؤتمر بالوادي الجديد، إن هذه العمليات الإرهابية الجبانة لن تنال من عزيمة الشعب المصري علي اجتثاث الإرهاب الأسود من جذوره، وأضاف أن هذه العمليات الخبيثة إنما تدل علي أن هذا الإرهاب في مراحله، مختتماً كلامه قائلاً: “رحم الله شهدائنا الأبرار وأسكنهم فسيح جناته وإنا الله وإنا إليه راجعون”.

 

وذكر إسلام أبو الحسن، منسق رابطة الوادي الجديد، أن تأمين حدود مصر الغربية يحتاج إلى تنمية حقيقية تحتاج إلى مشروعات بهذه المناطق، لأن المهربين يستغلون الفراغ الكبير بهذه المناطق الحدودية دون رقيب، معبراً عن تعازيه لأسر شهداء حرس الحدود مشدداً على ضرورة تتبع الجناة، والقصاص العادل منهم.

 

وأضاف هاني عبد المقصود، أمين حزب مصر الحديثة، بالوادي الجديد، أنه يعزي القوات المسلحة، وأسر الشهداء من الضباط، والأفراد، والصف، والجنود، بقوات حرس الحدود الذين راحوا جراء هذا العمل الإرهابي الغاشم، مضيفا أنه لا بد من تواجد القوات الجوية بهذه المناطق التي تعاني من الإرهاب، لتستكشف ما يدور في صحراء مصر الغربية، مشدداً على ضرورة تنمية هذه المناطق الحدودية لتضييق الخناق على هؤلاء المهربين.

You must be logged in to post a comment Login