دراسة ‘‘ع الريحة’’

كاميرا: رشا علي

يلقي أهالي مركز سمالوط القمامة بجوار مدرسة الثانوية بنات، رغم وجود صناديق مخصصة للقمامة لكنها فارغة، في حين تختلط القمامة مع روث البهائم مُسببة روائح لا تُطاق لطالبات المدرسة.

 

You must be logged in to post a comment Login