على الهواء.. “خناقة” بين قطب “الوطني” ومتحدث “تمرد” بأسيوط

المحامي عمر جلال هريدي

المحامي عمر جلال هريدي

**المتحدث باسم حركة تمرد: كنت أتمنى أن يهاجمني سياسيا ولكن تلك أساليب النظام القديم

 

أسيوط: مدحت عرابي

المندرة: منه الله محسن

 

“انفعالات، أصوات عالية، مشاجرات وشتائم، وربما يتطور الأمر إلى التشابك بالأيدي في بعض الأحيان”، أصبحت تلك هي العوامل الأساسية المكونة لمعظم البرامج الحوارية في مصر في الوقت الحالي، فلم يعد هناك من لديه ثقافة الاختلاف أو احترام آراء الآخرين.

 

استضاف الإعلامي وائل الإبراشي مقدم برنامج “العاشرة مساءً”، المحامي عمر جلال هريدي، النائب السابق بالحزب الوطني المنحل، عضو سابق بمجلس الشعب المنحل، لمناقشة الحكم القضائي الذي صدر بمنع أي عضو بالحزب الوطني من الترشح لأية انتخابات رئاسية قادمة، وأثناء حواره معه أجرى علاء حكيم، المتحدث الإعلامي لحملة تمرد بأسيوط، مداخلة هاتفية قال خلالها: “الصعيد كله يتبرأ من هريدي”، وكانت تلك هي جملته الأولى والأخيرة خلال اللقاء التليفزيوني، حيث تبعها هريدي بسيل من الشتائم والتجاوزات اللفظية مثل: “انت مين يالا، إذا مكنتش محترم أجي أعلمك الأدب، اتكلم بأدب يا ولد، الأفلام دي مش عليا أنا”.

 

يمكنك مشاهدة جزء من الحلقة هنا.

 


وتعليقا على ما حدث قال حكيم في تصريح خاص لـ “المندرة”: “ﺍﻟﺘﺰﻣﺖ ﺍلأﺩﺏ ﻣﻊ ﻋﻤﺮﻭ ﻫﺮﻳﺪﻱ حتى ﻻ ﻳﺴﻘﻂ ﺣﻘﻲ ﺍﻟﻘﺎﻧﻮﻧﻲ أﻭﻻ، ﻭﺛﺎﻧﻴﺎ لإن أسلوبه ﻓﻲ ﺍﻟﺤﻮﺍﺭ كان ﺳﻮﻗﻲ ﻛﻤﺎ ﻭﺻﻔﻪ الإﺑﺮﺍﺷﻲ ﻭﻧﺤﻦ ﻻ ﻧتدنى لهذا المستوى”.

 

وأضاف المتحدث باسم حركة تمرد بسوهاج أنه يعتب علي الإعلامي وائل الابراشي لأنه استضاف أحد رموز نظام مبارك الفاسد والمستبد، ولكنه يعلم أن الإبراشي إعلامي مهني وما فعله هو الصحيح لأنه لا بد من التحاور مع كافة أطراف القضية، وأنه يقدر إعتذاره له أكثر من مرة أثناء المحادثة، حسب وصفه.

 

وتابع حكيم: “تلقيت هجوما وسبابا لي ولأهلي وهذا غير مبرر علي الإطلاق، كنت أتمني أن يهاجمني وينتقدني سياسيا ولكن هذه هي أساليب النظام القديم”.

 

وأكد الناشط السياسي أن مقدم البرنامج كان محايدا واعتذر له علي الهواء أكثر من مرة، وأنه وصف ألفاظ هريدي بالسوقية وأخذ له حقه، وأنه يعتبر الإبراشي الأب الروحي له في حياته المهنية حيث تتلمذ علي يديه في جريدة “صوت الأمة”.

 

وجدير بالذكر أن الإبراشي حاول تهدئة الضيف أثناء الحلقة ولكن دون فائدة فتحدث المحامي بانفعال وأسلوب خالي من الاحترام قائلا: “مين هذا النكره، لما يكون على مستوى من الأدب نبقى نسمعه، لو تتكلم بأدب أحطك فوق راسي تتكلم بقلة أدب هقلع اللي في رجلي وأجيلك، احنا محدش ياكل علينا عيش ده احنا اللي ضيفنا للسياسة مش هي اللي ضافت لنا”.

 

وسيطر الإبراشي على الضيف بعض الشئ وسمح لعضو تمرد بالتحدث فقال لهريدي: “من المعروف أن هريدي ليس له أية قاعدة شعبية في الصعيد”، فقاطعه عضو الحزب المنحل قائلا: “أنت مين يالا، لو تعرفني أنت مين أقولك مين أبوك ومين أمك”.

 

واعترض مقدم البرنامج على لغة ضيفه وقال له: “اللغة دي تستخدمها في الساحات الشعبية والحواري”، ثم اعتذر للمتحدث باسم حركة تمرد عن مستوى الحوار وأسلوب الضيف وأوقف البرنامج بفاصل إعلاني. وكان ذلك أثناء محاولات بائسة من ضيف آخر بالبرنامج للتهدئة قائلا: “احنا على الهوا يا عمر، الناس سامعينك”.

You must be logged in to post a comment Login