“خردة” الاقتصاد


أسيوط: رشا هاشم
منظر ليس بجديد بل متكرر في كل “مزلقان” ومحطة سكة حديد بمصر عامة، وأسيوط بشكل خاص، وهو ترك بعض أجزاء من القطارات أو القضبان ملقاه بالطريق، حتى أنه في بعض الأحيان ربما تترك عربة بكاملها لسنوات دون النظر إليها أو محاولة الاستفادة منها، كما أن بعض المصالح الحكومية تلقي بالخزن أو المكاتب وبعض الأدوات الصالحة إلى جانب الباب, وهي حالة تدفع الكثيرين للتساؤل عن كيفية تحدث المسئولين يوميا عن ضعف الاقتصاد المصري من ناحية، وإهدار الموارد والخامات من ناحية أخرى، بل والاستغناء حتى عن استخدامها كـ “خردة”.

 

You must be logged in to post a comment Login