ختام حملة “الشارة البيضاء” في بني سويف

أعضاء الحملة

أعضاء الحملة

بني سويف: عماد حمدي

شهدت جامعة النهضة اليوم ختام حملة الشارة البيضاء للعنف ضد المرأة لتبدأ شراكة بين المجلس القومي للمرأة بالتعاون مع الجامعة في تنظيم دورات تأهيلية للمرأة في المشروعات الصغيرة لرفع مستواها وتعزيز تمكينها الاقتصادي.

 

وقال الدكتور خالد أبو الفضل، نائب رئيس جامعة النهضة، إن المجتمع لن ينهض إلا بالمرأة والرجل معا, فالمرأة هي مرآة المجتمع. وأشار إلى أنه يعتقد أن تفوق الفتاة يظهر دائما لأن الرجل يكون لديه قدرات وحرية أكثر لكنه يهملها، بينما عندما تتوفر للمرأة أي من هذه المقومات فإن نجاحها يبرز بكل وضوح.

 

وتهدف حملة الشارة البيضاء إلى التوعية بماهية العنف وسبل مناهضة العنف ضد المرأة، وهي حملة دولية تنفذ في خمس دول عربية هي مصر ولبنان والعراق والأردن وفلسطين، حيث استضافت فاعلياتها بني سويف منذ الخامس والعشرين من نوفمبر الماضي.

 

وهاجم جمال النجار، عميد كلية الإعلام بجامعة النهضة، الإعلام المصري معتبرا أنه السبب الرئيسي في التدني بالمرأة, وذلك لأنه أخفق في إعطائها حقها وعمله علي تهميشها والتركيز علي سلبياتها من دون أن يناقش الهجمة الشرسة التي تتعرض لها المرأة أو وضعها في الدستور.

 

من جانبه، قال ناصر صادق، مدير التنمية المحلية للهيئة الإنجيلية، إن الحملة تهتم بالدور الايجابي للرجل لكي يدعم بدوره دور المرأة ويعمل علي الحد من استخدام العنف معها.

 

تزامنت نهاية الحملة مع الاحتفال باليوم العالمي للمرأة في وقفة بالشموع تعبيرا عن التضامن مع المرأة، حيث بدأ الحفل بالقسم علي عدم التعرض للمرأة وممارسة العنف تجاهها، كما تم عرض أوبريت مخصص للحملة نفسها بإسم “الله خلقنا لبعضنا” قدمته فرقة رسالة للتمثيل والفرق الموسيقية.

You must be logged in to post a comment Login