حوار المرشح الرئاسي بين “فاكر نفسه قائد كتيبة” و”السيسي رئيسي”

السيسي ولميس وابراهيم عيسى

السيسي ولميس وابراهيم عيسى

**ناشط سياسي من المنيا: يحل مشكلة الغذاء بـ “ما تيجوا نوفر رغيف في اليوم علشان مصر”

**أحد أهالي بني سويف: السيسي رجل متزن وهادئ كالبركان

**أحد المواطنين بسوهاج: السيسي مش منظم والحماس عنده بيسبق الترتيب

 

المندرة: منة الله محسن

استطاع المشير عبد الفتاح السيسي أن يكون الرجل الأكثر إثارة للجدل في الفترة الماضية لما كان له من دور مؤثر في تحول مجرى الأحداث في مصر، ولم يقف عند هذا الحد بل ازداد الجدل حوله يوما بعد يوم منذ إعلانه عن ترشحه لرئاسة الجمهورية، وكان حواره الأول الذي أجراه على جزئين هو الحدث الأكثر جدلا خلال اليومين الماضيين حيث تنوعت حوله ردود الأفعال في كافة المحافظات بشكل عام وفي الصعيد بشكل خاص ما بين تأييد ورفض وسخرية من بعض الأفراد.

 

المنيا

 

أثار لقاء السيسي في المنيا حالة غريبة من نوعها حيث تنوعت الآراء ما بين المؤيد والمعارض والساخر.

 

رأى البعض في جملته التي انتشرت على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة “احنا مش هنهزر اللي مش هيصبر مش هقولك أنا هعمل فيه ايه” نوعا من التهديد مما أثار غضبهم، في حين قال أحد أهالي المنيا:

“والله بعد ما شفت اللقاء اقدر أقول إنه قادر إنه يرجع الأمن لكن الاقتصاد لازم يشتغل عليه كتير جدا”.

 

وقال هيثم قطب، الناشط السياسي من المنيا: “يحل مشكلة الغذاء بـ ( يا 25 مليون أسرة مصرية ما تيجوا نوفر رغيف واحد فى اليوم علشان مصر)، ومشكلة المياه بـ ( لا للغة التهديد.. ما تيجوا نتكلم بشكل أفضل.. كله بالحب)، مراقبة الجيش وميزانيته من قبل أية مؤسسة منتخبة أمر غير مطروح للتخيل حتى على الإطلاق، ولسبب شديد المنطقية يقول (الجيش مؤسسة عظيمة يا أستاذ إبراهيم ويا رب نشوف مصر كلها كده) .. حل مشكلة الطاقة لن يكون إلا بتركيب “لُمض” موفرة في كل بيت بالإجبار وتشغيل تكييف واحد ونطفي النور يا جماعة وإحنا خارجين، وهى حلول شديدة العلمية كما نرى ولا علاقة لها بمحطات التوليد لأنها طبعا ليست السبب، إنها بلد الـ “هاشتاجات”.. الجيش اللي طلعله دولة”.

في حين أثار انقطاع الكهرباء بالمنيا لعدة ساعات منذ لحظة بدء اللقاء حالة من السخرية بين الأهالي والمواطنين.

 

قنا

 

أما قنا فشهدت حالة من التناقض التام عقب لقاء السيسي، حيث قال أحد المواطنين بقنا: “حوار امبارح بيثبت كل حاجة كنا خايفين منها، السيسي زيه زي أي واحد جاي من الجيش فاكر نفسه قائد كتيبة والشعب كله عساكر”.

 

وأضاف: “السيسي شايف التظاهر فوضى وهو جاي أصلا بالتظاهر، ده غير إنه دعا الناس للتظاهر لتأييده”، حسب كلامه.

 

وعلى الجانب الآخر، أعلنت أمانة حزب النور بقنا، في بيان لها أمس، أنها عقدت اجتماعًا بالمكتب التنفيذي بالحزب بمدينتي دشنا، ونجع حمادي شمال قنا لمناقشة آخر المستجدات على الساحة السياسية والدوافع وراء اتخاذ الحزب قرار دعم المشير عبد الفتاح السيسي في انتخابات الرئاسة.

 

وأوضح خالد عبد الستار، أمين الحزب بنجع حمادي، أن الحزب دائما ما يقدم مصلحة مصر على المصلحة الحزبية، لافتا إلى أن السيسي هو رجل هذه المرحلة وهو ما اتضح بشكل كبير عقب لقاءه، حسب وصفه.

 

بني سويف

 

وتنوعت آراء أهالي بني سويف على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة حيث قال أحدهم: “رجل متزن وهادئ كهدوء البركان، شخصيته من خلال حديثه تدل على حسن أخلاقه، وصفات الزعامة تتجسد في كلماته الهادئة التي تحمل وسط طياتها القوه المؤمنة بقضاء الله وقدره، وأسأل الله له التوفيق في قيادة مصر وأن يبعد عنه السوء”.

 

وقال آخر على نفس الموقع: “ياعم السيسي بيقول محدش يسألني عن محصول ولا مرتبات إلا خلال سنتين”.

 

في حين علق مواطن ثالث قائلا: “مش أحسن من اللي قال 100 يوم وخربها في سنة ولا الحقيقة دايما مرة، احنا شكلنا اتعودنا على اللي يكذب علينا”.

 

الأقصر

 

قال يوسف فهمي، عامل، من الأقصر إنه لولا وجود الجيش المصري لضاعت مصر على أيدي الإخوان المسلمين، مؤكدا: “نحتاج في الفترة القادمة إلى شخصية عسكرية منضبطة تعيد الأمور بالبلاد إلى نصابها الصحيح، ولا أرى الآن من هو أفضل من “السيسي” ليكون رئيسا لمصر.

 

وأكد آخر على صفحته: “الحوار مبالغ فيه”.

 

أسيوط

 

أعلن عقيل إسماعيل عضو لجنة الشباب لحملة دعم السيسي بأسيوط، عقب اللقاء، عن تشكيل لجنة للشباب بالمحافظة وذلك بناءً على اختيار الحملة الرسمية للمرشح الرئاسى.

 

سوهاج

 

قسم أحد المواطنين بسوهاج الخطاب إلى مجموعة من السلبيات والإيجابيات كالتالي:

أولا الإيجابيات: “أنه ضرب السلفيين (شلوت) كبير في أفكارهم ومعتقداتهم بكلام صريح لا يقبل التأويل، وأن كلامه كان واضحا وصارما في التعامل مع الإرهاب والتظاهر غير المقنن، وأنه تخلى عن خطابه المستعطف الذي استخدمه الفترة الماضية”.

 

أما عن عيوب اللقاء فهي: “إن السيسي مش منظم ومرتب في أفكاره عن برنامجه الانتخابي، مهتم جدا بالأمن وده شيء كويس لكن باقي مشروعه مش مترتب يعني الحماس عنده بيسبق الترتيب والتنظيم”.

 

الفيوم

 

وفي الفيوم قال صميدة الفيومي، الناشط السياسي: “أنا كنت ناوي أقاطع بس بعد الجزء الأول من لقاء السيسي بقى عندي اتجاه إني انتخب حمدين، وبعد الجزء التاني أتوقع إني ممكن انتخب حمدين فعلا، ربنا يستر أنا مش عايز انتخب حد لمجرد أن التاني مش عاجبني نفسي مرة انتخب حد عشان شايفه كويس وقوي ويستحق فعلا يبقى ريس ..الله يسامحك ياللي في بالي”.

You must be logged in to post a comment Login