حملة حقوقية لإنقاذ التراث المصري من السرقة

 

كاميرا: سارة سعيد

كاميرا: سارة سعيد

**مونيكا حنا: سنرسل إنذارا على يد محضر لوزير الآثار ضد عمليات نهب الآثار

 

القاهرة: سارة سعيد

في ضوء الانتهاكات التي يتعرض لها التراث المصري وزيادة عمليات السرقة والنهب للعديد من المتاحف والتي كان آخرها نهب متحف ملوي بالمنيا، نظم المركز المصري للحقوق الاقتصادية والاجتماعية بالتعاون مع الحملة المجتمعية للرقابة على التراث والآثار مؤتمرا أمس الأول تحت عنوان “أنقذوا تراث مصر من أجل مستقبلها”.

 

بدأ المؤتمر بعرض فيديو يوضح بعض الانتهاكات الجسيمة على الآثار والتراث في القاهرة وبني سويف والمنيا وأسوان ومحافظات أخرى، ثم تحدث كل من المهندسة المعمارية أمنية عبد البر والدكتورة مونيكا حنا، أستاذة علم الآثار، ومالك مصطفى، مدير الوحدة الإعلامية بالمركز المصري للحقوق الاقتصادية والاجتماعية. وأعرب المشاركون عن هدفهم في تسليط الضوء على التعديات التي تتعرض لها الآثار والإهمال الجسيم من قبل الدولة والشعب.

 

في هذا الإطار، قالت مونيكا حنا أن هناك إنذارا على يد محضر سيتم إرساله لوزير الآثار لكي تهتم الوزارة بما تتعرض له المتاحف والتراث المصري، مشيرة إلى ضرورة تنظيم حملات لتوعية الشعب بأهمية تراثه حيث أن هناك العديد من الشباب والأطفال الذين يشاركون في عمليات السرقة انتقاما ًمن الدولة دون أن يدركوا أن هذه الآثار آثارهم وتراثهم الخاص. وأعلنت الحملة عن طرح مؤتمر آخر في أكتوبر القادم لطرح تطورات الموقف.

 

شاهد عرض مونيكا حنا لعمليات نهب الآثار في الصعيد:

 

You must be logged in to post a comment Login