حديقة أقدم ميادين الخارجة تتحول إلى سوق خضار

الوادي الجديد: محمد حسنين

أقدم ميادين الخارجة بالوادي الجديد، الذي كان يُطلق عليه ‘‘ميدان الحرية’’، وكان مميزًا من حيث الشكل والتصميم، والشعلة التي كانت تتوسطه، لكن للأسف ضاع التصميم واختفت الشعلة، وراح الميدان ضحية قرارات المسئولين، وأصبح مرتعًا لباعة الخضار، وموقف عشوائي لسيارات الأجرة والسرفيس.

 

ميدان الشعلة بالوادي الجديد، الذي شهدت حديقته حملة نظافة ودهان بجهود شعبية، أغسطس الماضي، لم تكد تمر عليه عدة أشهر، حتى تبدل الحال فيه، واعتبر محمد زمزمي، عضو جمعية حقوق الإنسان بالوادي، أن غياب الأمن، وغياب دور الوحدة المحلية لمركز الخارجة، أدوا لاحتلاله من قبل بائعي الخضار والباعة الجائلين، حتى أصبح المارة يتساءلون في تعجب ‘‘أين الحديقة’’ و‘‘أين النافورة التي صُرفت عليها آلاف الجنيهات’’، لكن الحديقة ضاعت وسط خيام الباعة، وليس هناك من يحرك ساكنًا تجاه الأمر.

 

‘‘الحاجة أم علي’’، إحدى سيدات الحي، وواحدة من ربات المنازل التي باتت تعاني من ميكروفونات الباعة التي لا تتوقف ليلًا ونهارًا، دفعتهم لتقديم شكاوى لا تتوقف أيضا لمسئولي الحي الذين لم يستجيبوا لو لمرة واحدة، وتقاعس مسئولي الوحدة المحلية لمركز ومدينة الخارجة، وحتى شرطة المرافق التي تخاذلت عن القيام بدورها.

You must be logged in to post a comment Login