حبس ربة منزل بالفيوم علي ذمة التحقيق لاعترافها بقتل طفل

الفيوم:

قرر محمد نادي، وكيل نيابة مركز الفيوم، حبس ربة منزل لقيامها بقتل ابن شقيق زوجها بسبب خلاف بينها وبين والدته، حيث اعتدت عليه بـ “مقشة” على رأسه ووضعته في الدولاب بمنزلها، وفى اليوم الثاني قامت بوضعه في جوال وألقته في بحر حسن واصف.

 

كان اللواء سعد زغلول، مدير أمن الفيوم، قد تلقى إخطاراً من العقيد حسين حربي، مأمور مركز الفيوم، بتلقيه بلاغا من الأهالي بقرية دمشقين في مركز الفيوم بعثورهم على الطفل زياد عمرو فتحي والبالغ من العمر عامين قتيلا في “جوال” ببحر حسن واصف المجاور للقرية.

 

قرر مدير الأمن تشكيل فريق بحث برئاسة العميد محمد الشامي، مدير مباحث الفيوم، وأسفرت التحريات عن أن وراء الحادث “ع ع “، 19 سنة ،وهى زوجة شقيق والد المجني عليه.

 

ألقى القبض على المتهمة وأحيلت إلى نيابة مركز الفيوم، واعترفت بارتكابها الحادث أمام محمد نادي، وكيل النيابة، بسبب خلاف بينها وبين زوجة شقيق زوجها “سلفتها”، وأنها قامت بضرب المجني عليه بـ”مقشة” فوقع على السلم مغمى عليه، وأصابها الرعب بعد أن تعرض الطفل للإغماء فقامت بوضعه في دولاب منزلها حتى الصباح ثم وضعته في “جوال” وألقته في البحر.

 

صرحت النيابة بدفن الجثة بعد تشريحها وأمرت بحبس المتهمة على ذمة التحقيق.

 

 

 

You must be logged in to post a comment Login