جهود رسمية وشعبية لإنقاذ أسوان من الموت السياحي

 

أسوان

أسوان

**غرفة السياحة: 20 سائح بأسوان واقترحنا تنوع المجالات السياحية والترويج لمهرجان تعامد الشمس عالمياً

**”المرشدين السياحيين”: اقتراح بفتح خط طيران بين أسوان والغردقة لتطبيق برنامج اليوم الواحد

 

أسوان: يسرا على

بينما سجلت نسبة الإشغالات فى الفنادق السياحية بأسوان أدنى مستوياتها وبات عدد السائحين الموجودين بالمحافظة يُعد على الأصابع، أعدت غرفة السياحة ونقابة المرشدين السياحيين بعض المقترحات لتنشيط السياحة لعرضها على اللواء مصطفى يسرى، المحافظ الجديد، وهشام زعزوع، وزير السياحة.

 

وتسعى الغرفة إلى تنوع الأنماط السياحية أسوان مثل السياحة الأثرية أو البيئية أو العلاجية أو الترفيهية أو السفارى أو الصيد وذلك لما تنفرد به المحافظة من مقومات كسحر الطبيعية والتميز الثقافى في الفنون والحرف، بجانب تفعيل سياحة المهرجانات والمؤتمرات وخاصة مهرجان تعامد الشمس والذى يقام أمام بمدينة أبو سمبل مرتين بالعام و يستلزم دعاية ترويجية على المستوى العالمى قبل موعد ظاهرة التعامد بفترة طويلة،و إلغاء التفويج السياحي على طريق أسوان – أبو سمبل والذى يتسبب فى انخفاض توافد الحركة السياحية على مدينة أبو سمبل، مع ارتفاع معدل الحوادث .

 

من ناحيته قال عبد الهادي محمد، رئيس مجلس إدارة غرفة شركات ووكالات السياحة والسفر بأسوان، إن حركة السياحة في أسوان أصبحت منعدمة بسبب الأحداث الراهنة فى مصر وهي الأقصى في السنوات الماضية. وأضاف: “فى أشد الأزمات التى كانت تمر بها مصر سابقا، كانت السياحة تتوقف شهورا قليلة ولم تأتِ على قطاع السياحة أياما مثل التى يعاصرها حاليأ حين أصبح عدد السائحين الموجودين في المحافظة لا يتجاور العشرين سائح. الوضع مؤسف”.

 

وعدد محمد التحديات التى تواجه شركات السياحة بالمحافظة من التواجد الآمنى فى المناطق والمزارات السياحية ورفع كفاءتها وإزدواج طريق أسوان / أبو سمبل وتزويده باللوحات الإرشادية والخدمات المتنوعة، مع ضرورة وضع المحميات الطبيعية ومنها محمية وادي العلاقى علي البرامج السياحية وخاصة مع توافر المقومات السياحية البيئية بها والتي من بينها مشاهدة التطوير والتصوير والسياحة الجيولوجية والعلاجية مما يساهم فى جذب السياحة الدولية، و إدراج معابد أثار النوبة والحديقة الدولية ضمن البرامج السياحية لربطها مع قرية غرب سهيل مركز السياحة البيئية، بالإضافة إلى إحياء برنامج “اعرف بلدك” بأسعار مخفضة مما يتناسب مع جميع الفئات لزيارة المعالم السياحية ليساهم في زيادة إشغالات الفنادق ذات الدرجات السياحية المختلفة، وتحقيق الرواج في سياحة التسوق .

 

وفى ذات السياق أعدت نقابة المرشدين السياحيين بأسوان مقترحاً يساهم فى تنشيط حركة السياحة بالمحافظة لعرضه على وزير السياحة قريباً.

 

قال عبد الناصر صابر، نقيب المرشدين السياحيين بأسوان، إن المقترحات شملت فتح خط طيران بين أسوان والغردقة لتطبيق برنامج اليوم الواحد من خلاله يبدأ السائح القادم من الغردقة بزيارة مدينة أبوسمبل لزيارة معبدى رمسيس ثم السفر إلى أسوان عبر الطريق البرى أو الجوى ليستكمل اليوم هناك بتناول وجبة الغذاء ثم زيارة معبد فيلة والسد العالى والمسلة الناقصة، موضحاً أنه يعقب ذلك رحلة نيلية لزيارة المحميات الطبيعية والقرى النوبية ثم يختتم جولته فى سوق أسوان السياحى لشراء الهدايا قبل أن يعود إلى الغردقة فى ذات اليوم.

 

وأضاف في تصريح خاص لـ” المندرة” أن فترة الركود السياحية بالمحافظة دامت لما يقرب من الثلاث سنوات مما يتطلب دعما قوىا من وزارة السياحة لتنشيطها مرة آخرى مشيراً إلى ضرورة تنمية الوزارة للقوى البشرية المتمثلة في العاملين بمختلف المجالات السياحية من خلال رفع كفاءتهم بمنحهم دورات لغات، ودورات لغة متخصصة للسائقين تساعدهم على تعلم الجمل التي تساعدهم على التعامل مع السائح، و تحسين مستوى مقومات السياحة داخل مصر من خلال دعم مشروعات البينة الأساسية التى أعلن عنها وزير السياحة مسبقاً.

 

You must be logged in to post a comment Login