بالفيديو: تقديم كفن ‘‘أبو شورى’’ لـ ‘‘أبو حماد’’ بعد صراع دام لأشهر

الصف: هدير حسن

أعصاب مشدودة لدى حشود مترقبة، تنتظر أن يخرج ‘‘حامل الكفن’’ بفارغ الصبر، داعين أن تمر هذه الدقائق على خير، مهللين بأعلى صوت ‘‘الله أكبر.. الله أكبر.. لا إله إلا الله’’.

 

هكذا كانت لحظات تقديم الكفن، التي تمت الأربعاء الماضي، بقرية عرب الحصار بمدينة الصف، جنوب الجيزة، إثر خلاف امتد لحوالي أربعة أشهر، بين عائلتي أبو حماد، وأبو شورى، وأفضى إلى قتل اثنين، واحد من كل عائلة، بخلاف الإصابات التي نالت جميع الأطراف.

 

وكانت جلسة الصلح وتقديم الكفن، التي استضافها علاء عابد، عضو مجلس الشعب الأسبق، بمنزله، تقضي أن يقدم أحد أفراد عائلة أبو شورى، الكفن لعائلة أبو حماد، بعد أن رجحت كفتهم، حسبما رأى المُحكّمون.

 

وتكونت جلسة الصلح، التي اعتلت منصة بساحة المنزل، من كبار عائلات عرب الحصار وبعض الشخصيات العامة، ومنهم صلاح القناص، وحسين أبو عيشة، ومحمود أبو ساعد، ومحي الزيدي، وسعيد الدرملي، وحمدي غنيم، وعلاء عابد، وطارق أبو شديد، وثابت أبو زيد، وبحضور رفعت عبد الحميد، نائب وزير الأوقاف، والشيخ محمد البحيري، ممثلًا عن الأزهر، والكابتن جمال عبد الحميد، لاعب الزمالك والمنتخب المصري السابق.

 

بدأت مراسم وطقوس تقديم الكفن بقراءة القرآن الكريم، تلاه كلمة لمضيف الجلسة، علاء عابد، ثم كلمات مقتضبة لبعض معتلي المنصة، حث فيها كل منهم على الجنوح إلى السلم، وأثنوا على خضوع العائلتين للصلح، وسعي كل منهما لإتمامه.

 

تقدم ممثل عائلة أبو شورى بالكفن إلى عائلة أبو حماد، في مشهد مهيب، لم تستطع أن تلتقطه الكاميرات وعدسات التليفزيون؛ احترامًا لحامل الكفن، وحتى لا يُوصم أو يُعايَر به، كما قال الأهالي والمحكمين، وتعالت صيحات الفرحة بعد أن قبلت ‘‘أبو حماد’’ الكفن، ورددت الجموع المحتشدة التكبيرات.

 

شاهد فيديو جلسة تقديم الكفن بين العائلتين

 

 

 

انتهت طقوس تقديم الكفن بعد أن جمع أحد الشيوخ كبارعائلة أبو حماد، ومعهم مُضيف الجلسة، ووضع يد كل واحد منهم على القرآن، في تعهدٍ منهم أن لا يكرروا ما حدث مرة أخرى، وأن يكون القرآن شاهدا عليهم.

 

You must be logged in to post a comment Login