7 موالد في الصعيد.. تجد مريدين رغم بُعد المسافات

لوحة عن الموالد في مصر

لوحة عن الموالد في مصر

**السياح يرتدون الجلابيب البلدية في مولد العارف

**مولد سيدي عبد الرحيم خالي من السيرك والراقصات

 

المندرة: دعاء جمال

أجواء روحانية من الدرجة الأولى، نغمات تطيب القلب والعقل، وذكر الله الذي لا تتوقف الألسنة عن ترديده، وسط بهجة طاغية لطقوس دينية مستحبة، هكذا حال موالد الصعيد، والتي تشهد حشود كبيرة من كل فج قادمة لأولياء الله الصالحين، فهي أماكن يستوي فيها الفقير بالغني، رغم اختلاف طلباتهم. وفي جو من روائح البخور الطيبة، والأنوار الخضراء الساطعة، تكن أشهر موالد الصعيد على النحو التالي:

 

مولد العارف بالله الشيخ أبو القمصان

من أشهر الموالد التي تقام في الأقصر، حيث يقع ضريح سيدي أبو القمصان على بعد أمتار من مدخل منطقة وادي الملوك التي تحتوي على 63 مقبرة داخل جبل القرنة البريميدا، حيث يشتهر صيت الضريح وسط السياح، فكلما زاروا المنطقة سألوا عن مبنى الضريح، الغريب بالنسبة لهم.

 

يجرى الاحتفال قبل رمضان من كل عام، حيث تسبقه في نفس الأسبوع موالد مثل: سيدي العذب الجهلان، وسيدي النجار أبو على، وموسى أبو على، والسيدة زينب، ويكون هو آخرهم. وتبدأ الفعاليات بمهرجان التحطيب، ويتبارى فيه أبناء القرى والنجوع المجاورة، وأحيانا من محافظات آخرى، ويطلق عليهم طائفة العصاية، ويتم ضيافتهم من قبل أبناء طائفتهم المهتمين بالتحطيب.

 

ووسط هذه الأجواء الاحتفالية، تجد السياح يرتدون الجلابيب البلدية، ويحملون العصا ويلعبون التحطيب خارج الحلبة، وذلك بعد انتهاء المنافسة الأساسية، كما يشاركون في مسابقة سباق الخيل أو المرماح كما يطلقون عليها، في ساحة واسعة بمولد، خصصت لتلك السباقات التي تجد آلاف المشاهدين لها كل عام.

 

مولد الفرغل

سلطان الصعيد، هكذا لقب، من قبل الصوفيين، فيحتفل مئات الآلاف كل سنة بمولده، بمدينة أبوتيج جنوب أسيوط، فسيرة السلطان تصاحبك بمجرد أن تخطو قدمك المدينة، حيث يردد أهالي البلد هذا المثل: “كل بلد ليها عمدة وبلدنا ليها سلطان”، ليدل ذلك عن رفعة مكانة ضريح الفرغل عند أهل البلد، فبالقرب من مقامه تجد السائلين والخاشعين.

 

ومولده يقام في أغسطس من كل عام، لتبدأ الاحتفالات بعبق البخور والأنوار الخضراء على قبة مسجده، وبجانبه يقوم بعض الأشخاص بتوزيع الطعام والشراب على الفقراء وأحيانا تقام سرادقات لذلك، حتى يتسنى لهم التقرب إلى الله بأعمالهم، كما تسمع أذناك في المولد نغمات الذكر مع ترديد الدروايش كلمات: “الله الله الله”، فمن تحجب عنه أحلامه، أو يأمل في الحصول على شيء ما، زائرا دائما للضريح، وبجميع الألسنة واختلاف اللهجات تجد الدعاء يتردد.

 

ولمشاهدة مولد الفرغل عن قرب، اضغط هنا.

 

سيدي عبد الرحيم القناوي

من قرى مدينة سبتة بمحافظة ترغاي بالمغرب، جاء الصوفي سيدي عبد الرحيم القنائي واستقر بقنا، فهو بن أحمد بن حجون، وينتمي إلى نسل الإمام الحسين رضي الله عنه، حيث ولد في 521 هـ – 1127م، وتوفى في 592 هـ – 1195م، ليدفن في قنا ويقام له ضريح هناك، نظرًا لحياته الورعة وثقافته الدينية الواسعة، بجانب حفظه للقرآن الكريم عن ظهر قلب.

 

وفي شهر يونيو، تتجه القوافل إلى قنا، للاحتفال بمولد سيدي عبد الرحيم القناوي، وسط حلقات من الذكر الدائم، والدروس الدينية المقامة، وتبدأ من بعد العصر حتى صلاة الفجر، وذلك في وجود كافة الطرق الصوفية: “الإدريسية والأحمدية والشاذلية، والدندراوية..وغيرها من الطرق”. وبجانب الطقوس الدينية يشهد المولد أيضًا مظاهر احتفالية أخرى، مثل حلوى المولد، وانتشار بائعي الطراطير، كما كان يقام السيرك، والراقصات، والبهوان، وألعاب الدراجات النارية، ولكن كل هذا تم إلغاؤه لأسباب أمنية.

 

وفي الليلة الختامية لمولد سيدي عبد الرحيم القنائي، تقام احتفالية كبرى بحضور محافظ قنا، ومدير الأمن والقيادات الشعبية والتنفيذية.

 

ولترى مظاهر الاحتفال بمولد سيدي عبد الرحيم بشكل أوضح، اضغط هنا.

 

سيدي العارف بالله

من بين 77 طريقة صوفية للاحتفالات السنوية، يجد “العارف بالله” مكانه، فهو الأشهر بين كل هؤلاء. صاحب ضريح له بابين على صحن مسجد بقلب سوهاج يرجع إلى القرن الثامن الهجري، وجدد مرتين الأولى في عهد الرئيس جمال عبد الناصر عام 1968، والثانية عام 1993 بتكلفة 15 مليون جنيه، لذلك يشهد المسجد الاحتفالات الرسمية الدينية مثل الاحتفال بالمولد النبوي الشريف.

 

تجد دوما السائل والمريض مجاورين للضريح، وبجانب الضريح أيضا صندوق توضع فيه المبالغ المالية من قبل المتبرعين، والناذرين الذين حلت مشاكلهم، كما يشهد الضريح بعض الخرافات مثل اعتقاد أنه يحل مشاكل العنوسة، والقدرة على شفاء المرضى، وينهي أئمة المساجد عن ذلك.

 

مولد الروبي

ويقع ضريح الروبي بالقرب من “أبو العدايم” بالفيوم، حيث حملت المنطقة اسمه “حي الروبي”، ويعتبر من أكبر أضرحة الفيوم، ويمتلك الضريح ساحة متسعة، وفوق قبر الروبي تركيبية خشبية في منتصف الحجرة، ويحاط بالمقام سياج خشبي، وفي العهد العثماني عندما كان يجدد، تم دفن الشيخ محمد بنفس الغرفة.

 

وعن الشيخ الروبي، هو من عاش في العهد المملوكي، وتتلمذ على يد الظاهر برقوق، كما قال الروبي: “بشر برقوق بتوليه السلطنة عندما كان لا يزال أميرا، وعندما تولى بالفعل سلطنة مصر بنى لأستاذه مقاما ومسجدا ليجتمع فيه بمريديه من أجل العبادة والذكر، وألحق بالمسجد مئذنة ذات سلمين، وظل يحفظ لأستاذه الود حتى وفاته”.

 

ولمعرفة المزيد من التفاصيل عن مولد الروبي، اضغط هنا.

 

مولد الحجاج الأقصري

مولد سيدي أبو الحجاج الأقصري، أشهر موالد الأقصر، ويشهد احتفالات سنوية تقام به في يوم 14 شعبان، لتجد آلاف المريدين القادمين من القرى والمراكز المجاورة، وتقام الخيام بجوار المسجد، ومن الملفت للنظر تقديم “الكباب” الذي تصنعه نساء الصعيد بطريقة خاصة في الموالد فقط.

 

ومن طقوس احتفالات المولد، ركوب الشباب الجمال والأحصنة والحمير، لترى عيناك الخيول وهي مزينة بالأقمشة الملونة، كما تجد بجوار ذلك سيارات النقل التي تحمل مكبرات الصوت، لإذاعة الأناشيد الدينية، بجانب الرقص بالعصي.

 

مولد السيدة العذراء

يعتبر من أكبر الموالد في أسيوط، حيث يأتي إليه مسلمين وأقباط، ويقام بدير درنكة، ويتوافد إليه الآلاف من جميع مناطق الجمهورية، وتبدأ الاحتفالات يوم 7 وتنتهي يوم 21 أغسطس، فهذه المدة هي الفترة التي قضتها العائلة المقدسة في الدرنكة أثناء وجودها بمصر.

 

ويشمل الدير ساحات واستراحات لازمة لمبيت المريدين، والسياح خلال مدة إقامة المولد، ومن طقوسه رفع الصلوات، ونحر الذبائح، حيث يصل عدد الزوار في الليلة الختامية إلى حوالي 2مليون زائر.

 

“المندرة” رصدت احتفالات “العذراء”، تابعها من هنا.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *