بني سويف تستعد لتطبيق كوبونات البوتاجاز

جانب من الاجتماع

جانب من الاجتماع

بني سويف: عماد حمدي

أكد المستشار ماهر بيبرس، محافظ بني سويف، خلال اجتماع عقده أمس بديوان عام المحافظة أن النظام الجديد الخاص بتوزيع كوبونات البوتاجاز، يصب في مصلحة المواطن البسيط بالمقام الأول ويضمن وصول الدعم إلى مستحقيه ويقضي على ظاهرة السوق السوداء، فضلا عن أنه هو الضمانة الوحيدة لوقف إهدار أموال دعم البوتاجاز، مشيراً إلي أنه يساعد أيضاً المواطنين في الحصول على الأنابيب بطريقة آدمية وبسعرها الرسمي بدلاً من التزاحم أمام المستودعات وشرائها بأسعار مرتفعة.

 

أضاف المحافظ أنه سيتم الاستعانة بقاعدة البيانات الخاصة بوزارة البترول لاستثناء الأسر التي قامت بتوصيل الغاز الطبيعي لمنازلها من الكوبونات، مشيراً إلي أن النظام الجديد يضمن وصول الاسطوانات إلي المواطنين بالسعر المحدد وهو ثمانية جنيهات بالكوبون للاسطوانة المنزلية، وثلاثون جنيها للاسطوانة التجارية من خلال حصر عدد المواطنين المستحقين، علي أن يتم التوزيع بالكوبون من خلال بطاقات التموين.

 

يحدد عدد الاسطوانات لكل أسرة شهريا حسب عدد أفراد الأسرة الواحدة، بمعدل اسطوانة للأسرة من واحد إلى ثلاثة أفراد، واسطوانتين للأسرة من أربعة أفراد فأكثر شهريا، وسيقوم المواطن بالحصول علي حصته من الكوبونات كل شهرين، ويتم توزيع الكوبونات عن طريق مكاتب وإدارات التموين.

 

لفت بيبرس إلي أنه لابد من استيفاء كافة الإجراءات واتخاذ كافة التدابير والاحتياطات قبل تحديد توقيت التنفيذ الفعلي لمنظومة الكوبونات، من خلال الحصر الدقيق للمقيدين على البطاقات التموينية، واستعجال وزارة التموين لإصدار بطاقات ذكية للأفراد الراغبين في الفصل الاجتماعي بإجمالي (70 ألف بطاقة )، فضلا عن مخاطبة وزارتي البترول و التموين في تحديد الآلية الخاصة بتحديد صيغة التعامل مع الاسطوانة التجارية، سواء البيع بكوبونات أو بالنقد، بهدف توفير كافة الإمكانيات والسبل لإنجاح التجربة في إطار خطة الدولة لترشيد الدعم ووصوله لمستحقيه.

 

شدد المحافظ على ضرورة التنسيق بين رؤساء المدن وإدارات التموين، لوضع تصور وآلية محكمة لكيفية توزيع الكوبونات عبر حلقات المنظومة المكونة من مكتب التموين والبدال التمويني “البقال” والمستودع و الجمعيات الأهلية، التي لابد وأن يكون لها دور في عملية التوزيع وذلك من خلال إعداد كشوف تفصيلية بأسماء المستفيدين، بحيث توضع نسخة منها بمكاتب التموين ومثلها بالمستودع، وأخرى بمكتب رئيس المدينة، والتي تقوم بتوزيعها على رؤساء الوحدات المحلية للقرى، بحيث يوضح بها ميعاد استحقاق الكوبون منعا للتزاحم وضمانا لسيولة التوزيع.

 

قرر المحافظ تحويل مقدار الحصة التي يتخلف احد المصنعين “نورث جاز , غاز النيل” عن توريدها للمستودعات لمدة شهر كامل لصالح المصنع الأخر، وذلك من خلال استصدار أمر إداري بهذا الشأن، وذلك لضمان الحصول علي حصة المحافظة بالكامل من الغاز الصب من محطتي مسطرد والقطامية لإنتاج 35 ألف أنبوبة يوميا.

 

حضر الاجتماع المحاسب شريف الحمسي، السكرتير العام للمحافظة، و أحمد زكي، السكرتير العام المساعد، ومدير التموين ورؤساء المدن السبع ومديري الإدارات التموينية ومباحث التموين، وممثلين عن مصنعي التعبئة غاز النيل, ونورث جاز بمحافظة بني سويف.

You must be logged in to post a comment Login