بني سويف تحتضن أكبر نادٍ لمتحدي الإعاقة بالصعيد

**النادي تأسس عام 1986 وبدأ دخول البطولات بعد أربع سنوات

**اللاعبون حققوا الكثير من الإنجازات والبطولات رغم قلة المكافآت وضعف الإمكانيات

 

بني سويف: مصطفى عبد المجيد

لم يتعد عمر نادي متحدي الإعاقة بمحافظة بني سويف 27 سنة، حيث أنشئ عام 1986، ولكن أبناؤه حققوا الكثير من البطولات والإنجازات، خلال هذه الفترة، بعد أن وفر النادي لهم فرص ممارسة الرياضة في ألعاب القوى، والكرة الطائرة جلوس، ورفع الأثقال، وتنس الطاولة، ثم امتد النشاط بالنادي إلى كرة السلة للكراسي المتحركة، والسباحة، وخماسي كرة القدم.

 

ظل النادي طيلة الأربع سنين الأولى بعد تأسيسه يُعد اللاعبين، المتسلحين بالعزيمة القوية والصبر، للوصول إلى أعلى المراكز على المستوى المحلى والعالم، وبدأ النادي يشترك في البطولات منذ عام 1990، حيث حصل على 12 بطولة من التي اشترك فيهم.

 

عماد عبد الخالق، مدير النادي ومؤسسه، قال إنهم واجهوا صعوبات في بداية إنشاء النادي، ولكن فكري بهنساوي، مدير الشباب في ذلك الوقت، وسعيد النجار، محافظ بني سويف وقتها، تبنا الفكرة وخصصا أرضا لإنشاء النادي بمساحة 2005 متر بشارع المهندس سليمان متولي.

 

بعد تخصيص مكان للنادي، بدأ القائمون عليه في الذهاب إلى القرى والمراكز لتجميع اللاعبين في جميع الألعاب، وبدأ النادي يوفر لهم الملاعب والأجهزة، وكافة المساعدات لذوى الاحتياجات الخاصة في أماكن التجمع والتدريب، وأيضا بدل انتقال شهري ومصروف جيب للاعبين، بالإضافة للملابس الرياضية والجوائز العينية والرحلات والمعسكرات الشتوية والصيفية.

 

وعلى الرغم من تحقيق اللاعبين لبطولات كبرى، إلا أنهم لا يحصلون على مستحقاتهم، حيث قال اللاعب محمد كمال محمد، لاعب منتخب مصر 2009 في الكرة الطائرة، إن المكافآت التي يحصلون عليها لا تتناسب مع ما يحققونه من بطولات جمهورية ودولية، حيث إنهم حصلوا العام الماضي على أول الدوري العام، وثاني كأس مصر، وتم صرف مبلغ 200 جنيه فقط لكل لاعب من المحافظة، ومثلهم من النادي.

 

انتقل اللاعب هاني زين، لاعب سابق بمنتخب مصر 2009 في ألعاب القوى، إلى نادٍ آخر بالقاهرة ومعه ستة لاعبين آخرين من أفضل اللاعبين، نظرا لقلة المكافآت وسوء معاملة إدارة النادي.

 

واعترف مدير النادي بأن المكافآت التي يحصل عليها اللاعبون قليلة، ولا تساوى جهدهم المبذول طول العام، مرجعاً ذلك إلى أنه لا يوجد اهتمام بالمعاقين بالقدر الكافي الذي يستحقونه، مشيراً إلى أنه يطالب في أي اجتماع مع المسئولين بمديرية الشباب والرياضة أو المحافظة أو الوزارة، بضرورة الاهتمام بالمعاقين ورفع مكافآتهم وتخصيص شقق لهم بالمدن الجديدة بأجور بسيطة حتى تساعدهم على المعيشة.

 

وكشف عبد الخالق عن إنشاء جمعية أهلية لمتحدى الإعاقة، للمساهمة في رفع مستواهم وتوفير بعض الإمكانيات اللازمة لهم، موضحاً أنه طالب الرئيس محمد مرسى في مؤتمر الجمعيات (تكامل) في نهاية مايو الماضي بزيادة المخصصات للمعاقين حتى نضمن لهم عيشة كريمة.

 

وبالرغم من قلة المكافآت والإمكانيات، إلا أن هناك أبطال ونجوم ساطعة في جميع الألعاب بالنادي، مثلوا مصر في المحافل الدولية ومنهم اللاعب عبد النبي حسن أحمد، أحسن لاعب في العالم، وحصل على كأس العالم مرتين، وبطولتين أولمبيتين وأربع مرات بطولة العرب، وسفير النوايا الحسنة.

 

ومن اللاعبين الكبار أيضا كامل حسن عبد العظيم، لاعب ألعاب قوى، أول البطولة العربية ومنتخب مصر في المارثون الدولي بالأقصر، وهاني سعيد سيد، لاعب كرة طائرة جلوس، وأول البطولة العربية، وعلى عبد التواب على، حصل على البطولة الأفريقية في ألعاب القوى في 1500 متر، ورمضان عبد الله، لاعب ألعاب قوى وبطل أفريقيا في 10 آلاف متر أرجل سليمة، وروماني بشاي شحاتة، لاعب أول في تنس الطاولة على مستوى الجمهورية، وحاصل على أول بطولة الجمهورية، وأمينة عيد سيد، لاعبة ألعاب قوى.

 

وفى كرة الجلوس، هناك هشام عزت عبد العظيم وإبراهيم محمد السيد وأحمد عيد عثمان، وفى تنس الطاولة، هناك محمد سيد عبد الحميد، وكلهم لاعبي منتخب مصر القومي، بالإضافة إلى منتصر خيرت أحمد، بطل الجمهورية، وطارق محمد عبد الحسيب، بطل الجمهورية، ونبيلة عبد الباري، لاعبة الكرة الطائرة جلوس للبنات، وتم اختيار الكابتن محمد صلاح خليل، من أبناء النادي، مدربا للمنتخب القومي للكرة الطائرة جلوس.

 

وفى رفع الأثقال، يوجد اللاعب أحمد سيد عبد الحميد، واللاعب محمود محفوظ عويس، واللاعبة نوار محمد محمود، واللاعبة محاسن سيد عبد الرازق، وجميعهم أبطال جمهورية.

 

You must be logged in to post a comment Login