“بكار” يعود رمضان القادم بـ12 دقيقة وتكنولوجيا “ثري دي”

المندرة:

بعد توقف دام ما يقرب من 8 سنوات، يعود كارتون “بكار” رمضان القادم بثورة تكنولوجية تناسب العصر على شاشة التليفزيون لتمتد حلقاته لإثنى عشر دقيقة كل يوم بدلا من خمسة فقط كما في السابق. وتظهر بعض الحلقات الجديدة “بكار” وهو يستخدم جهاز “الأيباد” إلى جانب أن تحريك الشخصيات نفسها بالكارتون يتم بواسطة تكنولوجيا “ثري دي” كما يركز على مفاهيم أخلاقية وعلى التعليم وزرع الاهتمام بالثقافات دون الرغبة في اقحام السياسة. والحلقات الجديدة من إخراج شريف جمال ابن المخرجة الراحلة منى أبو النصر التي تعود إليها فكرة كارتون “بكار”.

 

وترجع الفكرة إلى 1997 حين أرادت المخرجة الراحلة في عمل كارتون مصري تظهر فيه شخصيات نوبية خاصة وأن 1997 سمي “عام الطفل النوبي” خاصة مع توجه الحكومة نحو تنمية جنوب مصر خاصة منطقة النوبة، بالإضافة لاظهار التراث المصري من معابد ومتاحف فرعونية تدور فيها شخصية نوبية تعيش مغامرة في كل حلقة.

 

يقول كاتب السيناريو لجريدة “ديلي نيوز إيجيبت” إن مشكلات انتاج عديدة واجهت القائمين على الكارتون عام 2007 حين كان اتحاد الإذاعة والتليفزيون هو المنتج وأدت إلى توقفه بعد تسع سنوات وانتاج 252 حلقة تقريبا من الإذاعة حصريا على القناة الأولى.

 

وأثناء غياب “بكار”، ظهرت مسلسلات كارتون أخرى عن منها “بطل من ” و”بسنت ودياسطي”. اعرف عنهما أكثر هنا.

 

شاهد التريلر:

 

 

You must be logged in to post a comment Login