بعد وعد المحافظ بحل مشكلتهم..أصحاب المستودعات ببني سويف: كلامه طلع مسكنات

بني سويف: عماد حمدي

بعد أن وعدهم المستشار ماهر بيبرس، محافظ بني سويف، بحل مشكلتهم وأصدر بياناً رسمياً أعلن فيه عن تكليفه للسكرتير العام بالمحافظة بحل مشكلتهم، عاود أمس أصحاب المستودعات الاحتجاج أمام المحافظة مرة أخرى، بسبب عدم وفاء المحافظ بوعده لهم.

 

قال محمد علي، صاحب مستودع الحكامنة بالمحافظة، إنهم طالبوا المحافظ بنقلهم من محطة “نورث جاز” إلي محطة “غاز النيل” بسبب تعطل الصيانة وسوء الإدارة في الأولي، مؤكداً أن بيبرس لم يصدق بوعوده لهم، وأن كل ما قاله المحافظ لم يكن سوى مسكنات لإبعادهم عن مبني المحافظة، بحسب قوله.

 

كانت محافظة بني سويف قد أصدرت بياناً رسمياً منذ يومين بعنوان “حل مشكلة مستودعات مركز بني سويف”، أكدت فيه أن المحافظ كلف شريف الجسمي، السكرتير العام للمحافظة، بالاجتماع مع بعض أصحاب مستودعات البوتاجاز في مركز بني سويف لمناقشة شكواهم من نقص حصة الاسطوانات الواردة إليهم من إحدى محطات التعبئة بمنطقة شرق النيل.

 

من جانيه، قال السكرتير العام إن المحافظة طبقت تجربة فريدة في مجال توزيع البوتاجاز حققت نجاحا كبيرا في ضبط منظومة التوزيع للعام الثاني على التوالي، مشيراً إلي أن لجنة الطاقة برئاسة الجمهورية أشادت بها وطالبت بتعميمها على مستوى الجمهورية.

 

أضاف أنه علي الرغم من بداية فصل الشتاء إلا أن المحافظة لم تشهد أزمة في أسطوانات البوتاجاز نظرا للخطة المحكمة التي أقرها المحافظ، والتي تعتمد على المراقبة الدورية لحركة الاسطوانات منذ ورود حصة الغاز المجمد على المصانع التعبئة وحتى توصيلها إلى المستودعات، وذلك بالتنسيق مع الجمعيات الأهلية، علي حد قوله.

 

لفت الجسمي إلي أن هذه الشكوى ناتجة عن قصور من مصنع التعبئة في الحصول على نصيبه من الحصة المقررة، وأضاف أن المحافظ قرر تعويض العجز بالمستودعات تحت إشراف إدارة الأزمات بالديوان العام للمحافظة، ودراسة تحويل حصة هذه المستودعات إلى الشركة الأخرى حتى لا تتكرر المشكلة.

You must be logged in to post a comment Login