بعد عام ونصف من ارتكابها.. فلاح بالفيوم يعترف باختطاف طفل وقتله نكاية في والده

مدير أمن الفيوم

مدير أمن الفيوم

الفيوم:

قررت أمس نيابة مركز إطسا بالفيوم حبس فلاح وزميله مسجل خطر أربعة أيام على ذمة التحقيق، لاتهامهما باختطاف طفل وقتله نكاية في والده منذ عام ونصف عام، وإلقاء جثته في مصرف إحدى القرى.

 

وترجع القضية إلى عام و نصف عام مضى عندما تقدم (خالد أ)، 55 سنة، فلاح، ببلاغ للعميد مأمور مركز شرطة إطسا، باختفاء نجله الطفل محمد، ثماني سنوات، في ظروف غامضة, وفشلت كافة الجهود في العثور عليه بعد معاناة طويلة من البحث في كافة المراكز وأقسام الشرطة والمستشفيات وانتظار مكالمات من مجهولين، كما يحدث لرد الطفل مقابل مبالغ مالية, ولكن دون جدوى.

 

وبعد عام ونصف عام من الواقعة كشفت الصدفة وحدها، أثناء جلسة عائلية للأسرة أن أحد أبناء عمومته وصهر العائلة، وراء عملية الاختطاف وأنه استعان بمسجل خطر سرقات، لخطف الطفل نكاية في والده بسبب خلافات بينه وبين زوجته، وبإبلاغ العميد محمد الشامي، مدير إدارة البحث الجنائي بالواقعة، كلف العقيد أسامة أبو الليل، نائب مأمور المركز، والرائد وائل عبد الحي، معاون المباحث، بالتحري عن الواقعة و ظروفها.

 

وتبين من التحريات صحة البلاغ وأن الطفل اختفى في ظروف غامضة, وباستدعاء المتهم أعترف بارتكابه الجريمة بمساعدة زميله، وأنهما تخلصا من جثة الطفل بعد قتله بإلقائها في إحدى الترع بالقرية، وبإحالتهما للنيابة أعترف الأول وأنكر الثاني، وأمرت النيابة بحبسهما على ذمة التحقيق، وكلفت الإنقاذ النهري بالبحث عن جثة الطفل، ولم تعثر القوات على الجثة حتى الآن، وتواصل النيابة التحقيق.

 

You must be logged in to post a comment Login