المنياوي بطل العالم للكونغ فو 2012: بلعب دفاعا عن نفسي

 

 

البطل المصري أيمن جلال

البطل المصري أيمن جلال

**مدرب جلال:  الصين احتفت بأيمن جلال.. ومصر كافأته بـ60 ألف جنيه

 

المندرة: رشا علي

هل تعلم أن بطل العالم في الكونغ فو لعام 2012 كان منياويا حاز على اللقب في الصين؟ “اللعبة ملهاش جماهير ورغم كده تحديت الصعاب وتفوقت فيها” بهذه الكلمات بدأ أيمن جلال بطل الكونغفو المنياوي حديثه، حيث بدأ جلال لعبة الكونغ فو وهو ابن ستة أعوام، وكانت أول بطولة له في عامه العاشر، وأكمل مشواره ليبقي بطل الجمهورية لمدة ثلاث عشر عاماً، و لم يكتفِ أيمن بالمحلية، بل حصل على بطولة إفريقيا للشباب عام 2010، ثم بطولة إفريقيا للرجال بعدها بعام واحد، وآخرها بطولة العالم بالصين 2012.

 

ويذكر أيمن أنه تعلم الكونغ فو للدفاع عن نفسه وقد حظي بتشجيع أهله، وبعدها أصبحت هذه الرياضة حلم حياته وطريقة لتحقيق ذاته، كما أن الرياضة ساعدته في الابتعاد عن المخاطر التي يتعرض لها الشباب من رفقة السوء والمخدرات.

 

ويؤكد جلال:” الثانوية العامة لم تكن عائقاً بالنسبة لي، بل كانت بمثابة السلم الذي أكمل عليه أحلامي، فكنت أرغب بشدة في دراسة التربية الرياضية، فاجتهدت للوصول لذلك، وحصدت بطولة الجمهورية في ذلك الوقت”.

 

ويضيف جلال “لأهلي كل الفضل فيما وصلت إليه، فدعمهم المستمر لي كان الدافع لاكمال مشواري في الملاعب، وقد انتقلت من الكونغ فو إلي الكيك بوكس، وأصبحت بطل العرب في الكيك بوكس”.

 

وبالرغم من عدم وجود أي اهتمام باللعبة في مصر بشكل عام وفي الصعيد بشكل خاص وكون كرة القدم هي الشاغل الأساسي للمصريين التي تحظي باهتمامهم، إلا أن أيمن قرر تحدي الصعاب واختيار لعبة ليس لها جماهير لا لشئ سوى أنه يعشق هذه اللعبة، وسيستمر بها ليرفع أسم مصر عالياً.

 

ويشدد علي شدة حبه لمصر قائلاً:” مش هكون غير مصري ومش هلعب باسم بلد تانية غير مصر. فرغم إني محصلتش على أي دعم من بلدي إلا إني هفضل ألعب باسمها”.

 

من جانبه، قال عمر خورشيد، مدرب أيمن في الكونغ فو، إن الصين احتفت بالبطل المصري، وسط تهافت لالتقاط الصور التذكارية معه، في حين لم تعرف مصر عنه شيئاً، فالروتين اليومي واللوائح هي التي تقتل إبداع كل رياضي في مصر، وبالرغم مما وصل إليه أيمن عالمياً إلا أن بلده لا تعرف عنه أي شئ، ولم يكرم أيمن من قبل محافظته ولم تحتفِ به مصر ولم ينتظره أي جمهور فور قدوه للمطار، وبالرغم من العروض الكثيرة التي تأتي لأيمن من دول أخرى للعب باسمها إلا أنه مصر على اللعب باسم مصر دون غيرها.

 

ويشير المدرب إلي أن المحافظ أعطى أيمن مبلغ عشرة آلاف جنيهاً فقط عند حصده لبطولة إفريقيا، وأعطته الجمهورية مبلغ ستين ألف جنيهاً عند فوزه ببطولة العالم بالصين وهو مبلغ قليل مقارنة بما يحصل عليه لاعبو الكرة بمصر.

 

You must be logged in to post a comment Login