بالفيديو: العمالة المؤقتة بالمنيا تبحث عن طوق النجاة

تظاهر العمالة المؤقتة بالمنيا - كاميرا: رشا علي

تظاهر العمالة المؤقتة بالمنيا – كاميرا: رشا علي

**موظف بالمجلس المحلي لمغاغة: إحنا بنطالب الحكومة تحدد موقفنا يا ثبتنا يا نشوف حالنا في مكان تاني

**مسئول بالمحافظة: لا نستطيع تثبيت 5 آلاف موظف وأية تظاهرات حاليًا لا جدوى منها

 

المنيا: رشا علي

التثبيت أو الشعور بالاستقرار في العمل أصبح مشكلة تؤرق الجميع، وهو ما ينطبق على العمالة المؤقتة بالمنيا والتي يزيد عددها عن 7 آلاف موظف وعامل بدأوا عملهم منذ 3 سنوات, وانتظروا على أمل يصبح أن الحلم حقيقة ويتم تثبيتهم ويطبق عليهم الحد الأدنى للأجور ولكن لم تأت الرياح بما تشتهي السفن وتبدد حلمهم حين علموا إنهم لن يثبتوا، وهو ما دفعهم لكسر حالة الصمت والقيام بعدد من التظاهرات والوقفات الاحتجاجية لمطالبة الحكومة بتحديد موقفهم، في حين أعلن أحد المسئولين أن الوضع المالي حاليا لا يسمح بتثبيت هذا العدد الكبير.

 

قال أحد الموظفين بالتضامن الاجتماعي بالمنيا لـ “المندرة”، رفض ذكر اسمه، إنه يعمل منذ 3 سنوات و4 شهور ولم يثبت بعد كما أن أجره لا يزيد عن 450 جنيه شهريا بالحوافز رغم أن غيرهم من الدارسين يتقاضون راتب بعد تثبيتهم. وإنه لا يحصل على الحوافز التي يحصل عليها الموظفين المثبتين ولكن في الخصومات والجزاءات يطبق عليه ما ينطبق على الموظف المثبت، وأضاف: “لجأت أكثر من مرة للمحافظة والحكومة ولكن دون جدوى فأين العدل؟”.

 

وأضاف م. ص, أحد عمال المحاجر أنهم في كل مرة يذهبون للمسئولين يؤكدون لهم أنه سيتم التثبيت في شهر يوليو القادم ويأتي الميعاد ويمضي دون تحقيق للوعد. وأكد العامل: “أحد زملائنا توفي ولم يصرف له معاش، ونحن خائفون أن يكون مصيرنا مثله”.

 

شاهد فيديو أحد عمال الوقفة الاحتجاجية



جرجس حنا, موظف بالمجلس المحلي لمغاغة, أكد أنه في بداية عمله توقع أن يكون نظام التعيين كما هو مكتوب في العقد وورقة التعيين التي استقبلها المعينين في مسابقة المحاجر حيث تم توزيعهم على جميع مديريات الحكم المحلي ومبنى ديوان عام المنيا مؤهلات عليا ومتوسطة.

 

وأضاف جرجس أنه لم يكن تعيينا إنما نظام عقود وبدأ العمل في شهر فبراير 2011 وبعد الثورة توقعوا حل الأمر وأخذ الشباب مكانه الحقيقي، ولكن حدث العكس تماما فزاد عددهم عن 5 آلاف موظف وأغلبهم ترك العمل في السياحة أو عاد من الخارج ظنا منه إنه سيثبت ويحصل على مبلغ يعوضه ذلك.

 

وتابع الموظف بالمجلس المحلي لمغاغة: “بعد 3 سنين شغل حصل عكس توقعاتنا ومفيش تثبيت، إحنا بنطالب الحكومة تحدد موقفنا يا ثبتنا يا نشوف حالنا في مكان تاني”.

 

وذكر الموظفون خلال تظاهرة نظموها أمام ديوان عام المحافظة, أنهم أرسلوا عدد من الفاكسات إلى رئيس الوزراء ولكن لم يتم الاستجابة للمطالب أو حتى الرد عليهم، وأضافوا: “سنظل ندافع عن حقنا في التثبيت بالتظاهر والاعتصام”.

 

وعلى الجانب الآخر، قال مسئول من المحافظة، إن الأمر ليس بأيديهم والتعيين يحتاج إلى قرار من الدولة وخزانة المحافظة لا تستطيع تثبيت هذا العدد الكبير الذي يزيد عن 5 آلاف موظف في الوقت الحالي, وأكد أن أية تظاهرات الآن لا جدوى منها، فحين يرد قرار التثبيت سيتم التثبيت وقد يكون على فترات كما تم في التربية والتعليم، حسب كلامه.

You must be logged in to post a comment Login