بالفيديو: وحدة عرب بني واصل.. تمريض غير موجود ومعدات صدئة ‎

**طاقم الوحدة يعمل 3 ساعات ونصف يوميا.. والطبيب المقيم ممارس عام تخرج حديثا يعالج كطبيب باطنة وجراحة وعيون ونساء

**الكشف الطبي على الكشافات.. والأدوية غير متوفرة ومستشفى “مشوار” يكلف 50 جنيها

 

سوهاج: شيماء دراز

في الوقت الذي تتلقى فيه مصر مليارات الدولارات كمساعدات خليجية وتخطط لإنشاء عاصمة ادارية جديدة، يعيش مرضى أوضاعا مؤسفة في ظل غياب الرعاية الطبية الكريمة.

 

في وحدة عرب بنى واصل الصحية بمركز ساقلتة في سوهاج، يذهب بعض طاقم التمريض والطاقم الإدارى صباحا بعد العاشرة ليغادروها في الواحدة والنصف. تجولت “المندرة” في الوحدة الصحية بعد الثانية ظهرا فلم نجد سوى الطبيب المقيم بالوحدة وهو ممارس عام تخرج من كلية الطب حديثا يقوم بدور طبيب الباطنة والجراحة والعيون والنساء وما استلزم الأمر، أما طبيب الأسنان، وهو أيضا الصيدلي المسئول عن صيدلية الوحدة والمسئول الإداري، فذهب للتجنيد منذ ثلاث سنوات ولم يعد حتى الآن وفقا لرواية أهل القرية.

 

بدت الوحدة خالية من البشر. وفي غرفة الكشف الأولى (الاستقبال) وجدنا دولابا خاليا من الأدوية إلا أمبولات قليلة. أما مستوى النظافة فحدث ولا حرج حتى سرير الكشف كان متهالكا مع عدم وجود إضاءة بالغرفة لاحتراق اللمبات، وحتى مكابس الكهرباء تم تضميدها جميعا باللاصق الطبى، حتى أن الطبيب يقوم بالكشف على الكشاف الكهربائى الخاص به.

 

لم تكن غرفة الطبيب بأفضل حال سوى أن أثاثها أفضل قليلا من سابقتها بالإضافة لوجود جهاز التعقيم الذى أكسب أدوات الجراحة لونا أصفرا يترك آثارا باليد عند ملامستها فما هو سوى صدى غطى المشارط وماسكى إبر الخياطة وإبر الخياطة تجاورهم غرفة طبيب الأسنان الموصدة دائما. وبالانتقال لغرفة تنظيم الأسرة، علمنا أن الممرضة تتواجد أيام الثلاثاء فقط من العاشرة حتى الواحدة والنصف.

 

وصلنا للحمام الذي هو أشبه بقنبلة موقوتة داخل معقل صحى لما يعانيه من إهمال بالتنظيف ثم غرفة حفظ التطعيمات وصولا لغرفة التخلص من النفايات الطبية الخطرة والتي كتب عليها “السويتش” وهى غرفة لا تتعدى متر بمترين. أما الأدوات الخطرة التي وجدناها فكانت أدوات تنظيف غير مستخدمة.

 

في المعمل الذى يفترض أن تجرى به التحاليل المختلفة داخل الوحدة مثل الدم والبول والبراز، ولقربه من مواسير الصرف الصحى وحمام السيدات ووجود رطوبة خلقتها مياه المواسير، فقد تكونت طبقة خضراء وبيضاء على جدران المعمل المقابل للصيدلية المغلقة. خلف مبنى الوحدة وداخل السور، يقوم موظفو الوحدة بزراعة حشائش وثوم وجرجير كنشاط إقتصادى تاركين المياه مفتوحة دائما لرى الأرض ومساحة فارغة يقمن بإشعال النيران بها للتدفئة.

 

تركنا الجدران وذهبنا للمرضى الذين امتلأت بهم الوحدة ولو يجدوا سوى الطبيب المقيم داخل الوحدة دون طاقم تمريض. (منى.و) أرادت إعطاء ابنتها جلسة بخار فلم تتمكن من ذلك حيث أن الممرضة المسئولة غادرت الوحدة ومعها أمبولات التنفس فقام الطبيب بكتابة إسم الأمبول للأم وإشترته بعشر جنيهات من إحدى الصيدليات الخارجية وقامت بعمل جلسة البخار لابنتها بنفسها بعدما أفرغ الطبيب العبوة لها.

 

يشكو البعض من استغلال بعض العاملين بالوحدة لهم ماديا فيصدرون شهادات الميلاد والوفاة ب80 جنيها عامة و50 لأقارب العاملين فى حين أنها قانونا كما أوضح الطبيب المقيم 8 جنيهات.

 

البديل الثاني لأهالي عرب بني واصل بعد هذه الوحدة الصحية هو مستشفى المركز بساقلتة، لكن عليهم تكبد عناء المواصلات وغلو الأسعار، فالوحدات الصحية تستهدف القرى مراعية الظروف المادية للسكان فلا تتعدى تذكرة الوحدة 3 جنيهات فى حين ذهابهم للمركز يكبدهم 50 جنيها.

 

شاهد كيف بدت الوحدة الصحية من الداخل:

One Response to بالفيديو: وحدة عرب بني واصل.. تمريض غير موجود ومعدات صدئة ‎

  1. عبدالله محمود 1:42 مساءً, 9 أبريل, 2015 at 1:42 مساءً

    حسبنا الله ونعم الوكيل

You must be logged in to post a comment Login