بالفيديو: منسق حركة رقابية لـ “المندرة”: رئيس الجهاز بيحاول قتل معارضيه

الجهاز المركزي للمحاسبات

الجهاز المركزي للمحاسبات

**رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات لأحد العاملين: “اللي يقف قدامي هفرمه”

 

أسيوط: مدحت عرابي

تسود الآن حالة عامة من التشكيك بين أفراد المجتمع، فكل منا يشكك في الآخر ويحاول إثبات سوء نيته، والأمر لا يقتصر على التشكيك بين الأصدقاء أو المعارف ولكنه يمتد إلى الأشغال والمصالح الحكومية فالعمال يشككون في رئيس العمل وهو كذلك يشكك في نواياهم، وهو ما أوضحه أحمد السنديوني، منسق حركة رقابيون ضد الفساد بمجمع المصالح بأسيوط مؤكدا أن رئيس الجهاز قال للعاملين: “اللي يقف قدامي هفرمه”.

 

قال أحمد السنديوني، منسق حركة “رقابيون ضد الفساد” بمقر الجهاز المركزي للمحاسبات بمجمع المصالح بأسيوط، لـ “المندرة” إنه في الأساس من كفر الشيخ وتم نقله أكتوبر الماضي إلى أسيوط بدون سبب معلن سوى انتقاده للأداء الوظيفي لرئيس الجهاز، مؤكدا أنه قال لأحد العاملين: “اللي يقف قدامي هفرمه”.

 

وأكد السنديوني أنه تم نقل منى برعي، وكيل الجهاز المركزي للمحاسبات، لاعتراضها على ما وصفه بـ “أخونة الجهاز” ووجود علاقة للإخوان بالجهاز المركزي للمحاسبات، حسب وصفه، وأن كل التحقيقات تكون بسبب التحدث لوسائل الإعلام، وأنه يوجد ملف بشأن هذه التحقيقات، مؤكدا: “معايا حكم من يونيو اللي فات من محكمة مجلس الدولة بحقي في التصريح لوسائل الإعلام طالما الكلام ده للصالح العام”.

 

وتابع منسق الحركة حديثه قائلا: “طلبنا من رئيس الجهاز إنه يبعت إنذار على يد محضر بنقل التحقيقات للنيابة الإدارية أو النيابة العامة كجهات مستقلة ومحايدة لكن هو رفض وده سبب أساسي لاعتصامي، من حقي أطالب بحقي وحق ولادي”.

 

ويمكنك مشاهدة حوار “المندرة” مع منسق الحركة هنا.



وأرسل صاحب الشكوى 10 برقيات تظلم لعدلي منصور، رئيس الجمهورية المؤقت، بسبب أفعال رئيس الجهاز الإخواني الذي ينتقم من المعارضين للإخوان، وقال صاحب الشكوى إن مكتب رئيس الجمهورية حول هذه الشكاوى لرئيس الجهاز نفسه فقام بالتحقيق معه.

 

وكانت مطالبه التي أرسلها لرئيس الجمهورية المؤقت كالتالي:

1- إلغاء القرارات الإدارية السابقة لرئيس الجهاز.

2- إلغاء قرارات الإحالة للتحقيق التي اتخذها رئيس الجهاز لإنها تعسفية.

 

وطالب الموظف صاحب الشكوى بأن تحقق معه النيابة العامة أو النيابة الإدارية لإنها جهات سيادية وحيادية أما الشئون القانونية في الجهاز المركزي للمحاسبات التي حققت معه فهي جهة خاضعة لرئيس الجهاز ولا توجد جهة تفتيش عليها، حسب وصفه.

 

وعن مطالب منسق الحركة في الوقت الحالي، قال: “أنا بطالب بالتحقيق معايا وإثبات تعسف رئيس الجهاز عشان الكل يعرف حقيقته، هو عايزنا نقوله سمعا وطاعة زي ما بيحصل في جماعة الإخوان ومكتب الإرشاد. أنا بقول لرئيس الجهاز لو أنت على حق حولني للنيابة العامة أو النيابة الإدارية وده اللي بطالب بيه رئيس الجمهورية إنه يتدخل فورا طبقا للدستور والقانون”.

 

وأكد الشاكي أن رئيس الجهاز حقق مع مجموعة من زملاءه في الشئون القانونية بتهمه الخروج عن شرعية مرسي، وهم فتحي العزازي، وكيل الجهاز المركزي، وسحر عبد الظاهر.

 

وقال منسق حركة رقابيون ضد الفساد إنه أبلغ الجهات الأمنية المعنية باعتصامه سواء المخابرات العامة أو مدير أمن أسيوط أو مأمور مركز منطقة مجمع المصالح، وإنه لم يتم منعه من الاعتصام بحكم الدستور والقانون، وأنهى حديثه قائلا: “في خطر على مستقبلنا الوظيفي، رئيس الجهاز بيحاول قتل معارضيه، واتهددت بالقتل وعملت محضر”.

You must be logged in to post a comment Login