بالفيديو: حديقة الزهور بالوادي الجديد “خارج نطاق الخدمة” ‎

**أحد سكان الحي: ارحمونا من حديقة الزهور اللي بقت “وكر لأصحاب الكيف والبلطجية”

**رئيس مركز : نبذل قصارى جهدنا لتطوير الحدائق ولكن سلوكيات الناس تفسد ما نصلحه

 

الوادي الجديد: محمد حسنين

عندما يأتي فصل الصيف تنتاب الجميع رغبة كبيرة في التواجد خارج المنزل مساءا واستنشاق بعض الهواء المنعش بالحدائق العامة و ربما ممارسة بعض الأنشطة الرياضية، وتأتي المشكلة عندما يفتقد البعض وجود حديقة بالقرب من منطقة سكنه ولكن المشكلة الأكبر تأتي عندما يكون لديك حديقة بالقرب منك على مساحة واسعة من الأرض ولكنك لا تستطيع دخولها بسبب خراب وتهدم الأبواب والمقاعد بها من ناحية، ووجود “البلطجية” بها من ناحية أخرى، تلك هي الكلمات التي وصف بها أهالي منطقة الزهور بالوادي الجديد الحديقة الموجودة بحيهم مؤكدين أنها أصبحت تشكل خطرا كبيرا عليهم.

 

ففي حي الزهور بالخارجة لا يوجد سوى حديقة الزهور ومساحتها 18 ألف متر حيث تمثل المتنفس الوحيد للأهالي لاستنشاق هواء نقي ولكن حالتها السيئة من موت النباتات والأبواب والمقاعد المتكسرة لا تجعل منها المكان المناسب، خاصة أن ارتفاع درجات الحرارة في الوادي الجديد يجعلها تحتاج إلى مساحات خضراء لكي تلطف من الحرارة.

 

ويؤكد المواطنون بالخارجة أن الحديقة مهملة بشكل ملفت للنظر، وأن المواطن في القاهرة والجيزة متلهف لمستطيل أخضر وفي الوادي الجديد الحدائق “خارج نطاق الخدمة”، وأن الوحدات المحلية تنشئ حدائق للديكور للتفاخر بها ومعظمها غير صالح للاستخدام، هذا بجانب مرور كبار المسئولين في الوادي الجديد عليها ورؤية الإهمال والدمار واضحا في مرافقها دون أن يعطيها أيا منهم أي اهتمام، حسب وصفهم.

 

يقول علي السويسي، أحد سكان حي الزهور: “ارحمونا من حديقة الزهور، دي بقت وكر لأصحاب الكيف والبلطجية والخارجين على القانون قدام عيون كل الناس، والوحدة المحلية كل ما نشتكي يجيبوا 3 عمال ينضفوا الأماكن اللي على الشارع ويسيبوا الباقي، والمساحة كبيرة جدا والموقع متميز خسارة فيها الإهمال ده، وحاولنا مع المحافظ السابق إننا نبني مركز شباب ونستغل المكان في حاجة مفيدة لينا ولأولادنا وللحي لكن للأسف محافظ يمشي ومحافظ ييجي ولا حد سائل في مكان زي كده”.

 

ويضيف السويسي، أن مديرية الشباب والرياضة وافقت على إنشاء مركز للشباب بحي الزهور ولكن بشرط وجود أرض لبناء ملعب ومبنى إداري ولكن الوحدة المحلية رفضت التنازل عن المكان، وأنه يطالب المسئولين بسرعة التخلص من هذا المكان الذي أصبح يشكل خطرا عليهم، حسب وصفه.

 

ويقول عماد سرور، منسق رابطة أبناء حي الزهور بالخارجة، إن حديقة الزهور في حاجة شديدة إلى اهتمام المحافظ والمسئولين، وإن المواطنين في المدينة لا يجدون مكانا يقصدونه للتجول أو التنزه بعد تحول الحديقة إلى سوق للباعة الجائلين نهارا وملتقى للخارجين عن القانون ليلا، وإنهم طالبوا المسئولين عن البيئة برفع كفاءة الحديقة ولكن دون فائدة، وأضاف: “بررنا لهم كتير بسبب انشغالهم بمشاكل الصرف الصحي وغيره، لكن بتخلص مشكلة الصرف الصحي والجناين زي ما هي، الوحدة عايزة المكان يفضل زي الخرابة”.

 

يمكنك مشاهدة الحالة السيئة لحديقة الزهور بالوادي الجديد هنا.


 

يقول رأفت حسين، من حي الزهور، إنه كلما مر بمكان الحديقة لا يجد به سوى مجموعة من الشباب يعتبرون الحديقة ملكية خاصة لهم، وإن المكان دائما مظلم ويخشى الكثيرون دخوله حتى إنه لا يذكر أن يكون دخله ذات مرة، حسب وصفه.

 

ويضيف حسين: “كان فيه واحد مأجر الحديقة واشتغل يومين وفجأة اختفى من غير سبب، محتاجين يبقى فيه حراسة للحديقة ويكون فيها مهندس زراعي متخصص في أعمال الحدائق، خسارة مكان زي كده ميستفادش منه الناس، المكان بصراحة جميل وموقعة رائع وموجود في حي من أكبر أحياء المدينة في عدد السكان”.

 

يقول أحمد زيدان، عضو جمعية تنمية المجتمع، إن أقرب مكان يمارس فيه الأبناء الرياضة هو مركز شباب الخارجة وهو يبعد عن حي الزهور 3 كيلو متر وهو ما يشكل عبئا على الأهالي وقلق دائم على أبنائهم.

 

ويقول علي حسين: “احنا في الخارجة عندنا شاليه الرمال الناس بتخرج تقعد فيه على الرملة بس في أماكن خطر على طريق الخارجة أسيوط، وأما بنسافر القاهرة والجيزة بنلاقي الجناين كاملة العدد ونفضل ندور على مكان وفي الخارجة عندنا الجناين فاضية تماما من الزوار ومليانة بالبلطجية”.

 

ويؤكد حسين أنهم بحاجة إلى قرار من المحافظ بفتح ملف الحدائق بالوادي الجديد والاهتمام بها ووضعها في أجندته، وأنهم لا يوجد لديهم تلك الحدائق التي يقضي فيها المواطن أوقات فراغه ويذهب مع عائلته إليها في الفترة المسائية.

 

ويقول حسن عويس، مدير عام الشباب والرياضة بالوادي الجديد: “أنا معنديش مانع إننا نفتتح مركز شباب بحي الزهور في الخارجة، في مجموعة شباب طالبوني بافتتاح المركز وأنا قلتلهم إننا محتاجين ملعب ومبنى إداري فعرضوا عليه نستغل حديقة الزهور وقالوا إنها مهجورة ومهملة من الوحدة المحلية، لو الوحدة وافقت احنا مستعدين لافتتاح مركز شباب يخدم الناس والشباب”.

 

وتقول سمية خليل، رئيس مركز الخارجة بالوادي الجديد، إنهم وضعوا خطة لتطوير الحدائق الموجودة بالمدينة وكذلك الحدائق العامة التي توجد بالقرى، وإنهم عرضوا الحدائق للإيجار للشباب كفرص عمل ولكن الشباب يرغبون في فرصة العمل الحكومية، حسب تأكيدها.

 

وأضافت خليل أن الحدائق في الخارجة بالفعل تحتاج إلى إعادة نظر، وأنهم يبذلون قصارى جهدهم لتطوير الحدائق ولكن سلوكيات الناس تفسد ما يصلحونه، حسب وصفها.

 

وأكدت رئيس مركز الخارجة بالوادي الجديد أنه تقدم لهم عدد من الشباب لاستئجار الحدائق وعمل مشروع حديقة حيوان بها، وأن المركز يرحب بالفكرة ولكن هناك مزايدات ومناقصات وإجراءات إدارية تأخذ بعض الوقت، وأضافت: “أما بالنسبة لحديقة الزهور أنا زرتها أكتر من مرة والأيام اللي جايه هيتم رفع كفاءتها بالصورة اللي تليق بأبناء حي الزهور”.

You must be logged in to post a comment Login