بالفيديو: التموين بالصعيد يحتاج إلى ثلاجة

السلع التموينية بأحد محلات أسيوط

السلع التموينية بأحد محلات أسيوط

 

** مواطن أسيوطي: اللحوم لم تصل والبقالين يبيعون السلع بالسوق السوداء

 

أسيوط: مدحت عرابي
بعد طول انتظار طبقت منظومة السلع التموينية الجديدة بأسيوط، وأتيح للمواطن 20 سلعة غذائية من دواجن، ودقيق، وصلصة، وغيرها من سلع غير غذائية مثل المنظفات الصناعية، وسيكون للمواطن دعم على بطاقته التموينية للفرد 15 جنيهًا، وسيرتفع المبلغ بمناسبة شهر رمضان 7 جنيهات إضافية لكل فرد.

 

والسلع الغذائية التي وصلت للبقالين كالآتي: سكر معبأ مستورد الكيلو بـ 4.25 قرشاً، وسكر معبأ محلى الكيلو بـ 4.90 قرشا، وأرز معبأ الكيلو بـ 3.75 قرشاً، ومسلى صناعي الـ 800 جرام بـ 6.00 قرشاً، ومكرونة معبأة الـ 350 جرام بـ 1.35قرشاً، وعدس مجروش الـ 500 جرام بـ 3.35 قرشاً، وزيت عباد الـ 920 جرام بـ 9.75قرشاً، وزيت خليط الـ 800 جرام بـ 6.50 قرشاً، وزيت خليط ألتر بـ 8.45 قرشاً، وزيت خليط صافى ألتر بـ 7.60 قرشاً، وفول معبأ الكيلو بـ 4.60 قرشاً، ودقيق معبأ الكيلو بـ 3.75 قرشاً، وشاي الـ 100جرام بـ 1.25 قرشاً، وشاي الـ 40 جرام بـ 1.33 قرشاً،وصلصة الـ 320جرام بـ 2.80 قرشاً، ولحوم مجمده الكيلو بـ 29.00 جنيهاً، ودواجن مجمده الكيلو بـ 14.25 قرشاً، وبلح نصف جاف الكيلو بـ 11.00 جنيهاً، ومسحوق غسيل أوتوماتك الكيلو بـ 6.90 قرشاً، ومسحوق غسيل عادي الكيلو بـ 5.15
قرشاً.

 

ولكن وجدت بعض الشكوى من هذه المنظومة ففي القرى لا يوجد ثلاجات عند “البقالين” لحفظ اللحوم، فقال بلال محمد بخيت، مواطن بقرية أولاد سراج، بمركز الفتح، إنه لم يستلم التموين الشهر الماضي، بسبب خطأ في ماكينة الصرف، وقال له البقال انتظر المنظومة الجديدة وسوف تصحح بطاقتك، وهو مواطن فقير لا يقدر على عدم صرف التموين لشهر ومن الممكن أن تستمر هذه المعاناة.

 

وأضاف هاني على، من قرية الواسطى، أن منظومة التموين بالقرى فاشلة لعدة أسباب، أولها عدم وجود ثلاجات عند كل البقالين لحفظ اللحوم، ومعنى ذلك أنه لا يتم استلام اللحوم، كما أن المخازن لا تستوعب الحصص التموينية الجديدة، بالإضافة إلى عدم الرقابة التموينية بالقرى، وبعض البقالين يقومون ببيع السلع التموينية بالسوق السوداء، وعندما يسأل المواطن عن وصول السلع يقال له، لم تأتِ بعد، وبعد انتهاء الشهر يقولون للمواطن ضاع الشهر عليك، ولكن إلى الآن لم تصرف اللحوم المجمدة.


 

وأشار علي إلى أن البقال التمويني بالقرى يستغل عدم معرفة المواطنين الغلابة ويجمع منهم الكروت الذكية، ويحتفظ بها وهذا مخالف للقانون، ويقوم كل شهر بوضع جميع الكروت بالماكينة، كدليل على استلام الجميع للتموين، ويُسلم البقال التموين كاملاُ ويقوم ببيعه في السوق السوداء، وعندما يذهب المواطن لأخذ التموين يقول له لم تصل السلعة، مضيفاً أنه في المدينة يختلف الحال فكل بقال ملتزم، والمواطن على معرفة وتصرف جميع الأشياء.

 

وقال أحد البقالين إنه يأخذ التموين على مراحل، وإنه يقترح على وزارة التموين التعاقد مع أحد مصانع الثلاجات لتعطي ثلاجات للبقالين الذين ليس لديهم ثلاجات، وتقوم بتقسيط المبلغ على البقال شهرياُ، وبذلك تكون قد حلت مشكلة حفظ اللحوم التموينية.

You must be logged in to post a comment Login