بالصور.. شرارة فرن بلدي تتسبب في حرق منازل بإحدى قري ساقلته بسوهاج.. والأهالي يستغيثون

 سوهاج: محمد عبده

خيم الحزن على قرية فاوجلي بمركز ساقلتة بمحافظة سوهاج، بعد الحريق الذي نشب في منازلهم اليوم، وأدى إلى تدمير أكثر من 35 منزلاً طبقاً لإخطار مديرية الأمن، بينما أكد الأهالي بأن عدد المنازل التي التهمتها النيران أكثر من 45 منزلاً، تسكنها عائلات، بالإضافة إلى احتراق عدد كبير من الحظائر، التي بها العديد من المواشي والأغنام، وأصبحوا الآن يعيشون في العراء.

 

وتلقى اللواء محسن الجندي، مدير أمن سوهاج، إخطاراً من شرطة النجدة بنشوب حريق هائل بقرية فاوجلي، فأحال على الفور الأخطار إلى قوات الحماية المدنية، التي هرعت على الفور بواسطة أكثر من عشر سيارات، للسيطرة على النيران قبل امتداها إلى المنازل المجاورة، ودلت تحريات العميدين الحسن عباس، ومحمود العبودي، مدير ورئيس المباحث الجنائية المبدئية، بأن الحريق نشب في البداية بمنزل جمعة محمد جلال، نتيجة تطاير شرر من فرن بلدي، وبسبب سرعة الرياح وسخونة الجو، امتد إلى أكثر من ثلاثين منزلاً أخرين، وأصيب تسعة أشخاص من جراء الحادث، أثناء محاولتهم إطفاء منازلهم، وتم نقلهم إلى المستشفى المركزي، وحُرر محضراً بالواقعة، وأخطرت النيابة، لتتولى التحقيق، والتي أمرت بتشكيل لجنة فنية، لبيان سبب نشوب الحريق، وحصر التلفيات من قبل الأجهزة الأمنية، وأجهزة الحكم المحلي.

 

وقال أحد أهالي القرية “النيران أتت على كل منازلنا، وقضت على كل ما بداخلها من أموال وأثاث، ولم يعد لدينا مكان لنبيت فيه”.

 

وأشار آخر إلى أن سبب تفاقم الحريق بالقرية، يرجع إلى عدم قدرة دخول السيارات إليها، نظراً لعدم رصفها، وضيق شوارعها، مؤكداً أنه فاض به الكيل من المناداة إلى الأجهزة المحلية، لرصف الشوارع، ولكن المسئولين لم يتحركوا إلا بعد وقوع الكارثة.

 

من جانبه، قال محمد إبراهيم، عامل، “فوجئنا باندلاع الحريق وفى لحظات انتشرت النيران، وانتقلت إلى المنازل، بسبب سرعة الرياح ووجود التبن الجاف، الذي يستخدم كغذاء للماشية، ويتطاير، وأدى إلى اشتعال النيران بسرعة في باقي المنازل، وكادت تصل لبقية منازل القرية”.

 

You must be logged in to post a comment Login