بالصور.. بدء الانتخابات الداخلية لـ “الحرية والعدالة” بالبدرشين

 

: هدير حسن

بدأت اليوم الإنتخابات الداخلية لحزب الحرية والعدالة بالبدرشين، لإختيار الأمين العام والأمانات الأخرى بمقر الحزب.

 

وبدأت عملية التصويت الساعة الواحدة ظهراً، على أن تستمر حتى العاشرة من مساء اليوم، وشهدت الإنتخابات تنافس بين اثنين من الأعضاء، على منصب الأمين العام، وهما الدكتور إسلام عيد القمبشاوي، وعزت عيد طه، وذلك بعد إنسحاب أشرف محمد المتناوي، ويتنافس 27 عضو على تسع أمانات داخلية.

 

وتحدث عزت عيد، المرشح على منصب الأمين العام، عن برنامجه لتطوير الحزب، الذي وضعه تحت عنوان “البدرشين للجميع”، قائلاً “هدفنا الأول من الإنتخابات الداخلية، هو إعطاء صورة جيدة عن الأحزاب ذات التوجه الإسلامي وتطبيقها للديمقراطية، اللي بعض الأحزاب بيتعاملوا معاها كصنم العجوة، إذا توافق معاهم عبدوه، وإذا كان ضدهم أكلوه، فبعض الأحزاب الليبرالية بتختار كافة قياداتها بالتعيين الكامل”.

 

وعن برنامجه الانتخابي، قال عزت “هناك ثلاثة مشاريع رئيسية أسعى لتنفيذها، أهمها بناء مجتمع عمراني بالظهير الصحراوي، وتطوير المنطقة الأثرية ومحاولة تنمية السياحة، خاصة مناطق أبو صير، وسقارة، وميت رهينة، ومشروع خاص بالفلاحين، وهدفه تهجين الماشية بالإتفاق مع المركز القومي للبحوث”.

وعن المرشح الأخر لنفس المنصب، الدكتور إسلام عيد، الأمين العام السابق لحزب الحرية والعدالة بالبدرشين، قال “البرنامج يرتكز على جذب الشباب من سن 16 لـ 35 سنة، اللي عنده موقف عدائي من الحزب بسبب الصورة السلبية، اللي بيصنعها الإعلام، وسنأخذ الموقف الوسطي من مشاركة المرأة في العمل، وهو حثها على العمل بما يتناسب معها، ويكون بعيد عن الموقف المتشدد للأحزاب الليبرالية من المرأة المحجبة والمنتقبة، والموقف المتشدد للأحزاب السلفية التي ترفض إنغماس المرأة في العمل، كما سنعمل على تأهيل الشباب للمشاركة في المحليات”.

 

وسيختار محمد عبد الرازق، عضو الحزب، قائمة “البدرشين للجميع”، موضحاً أنها تهتم بالأثار وقرية ميت رهينة، التي يعيش بها، بالإضافة للاهتمام بالظهير الصحراوي، على حد قوله.

 

وأشار وائل خليل، رئيس لجنة التصويت، إلى أن من يحق لهم التصويت هم الأعضاء الذين مر على عضويتهم بالحزب سنة أو أكثر وسددوا الاشتراك، مؤكداً أنهم حوالي 711 عضواً.

 

You must be logged in to post a comment Login